اختتام مسابقة تجويد القرآن الدولية في موسكو

مجتمع

اختتام مسابقة تجويد القرآن الدولية في موسكومسابقة تجويد القرآن
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jd9j

اختتمت في موسكو، يوم الاثنين 9 أكتوبر الجاري، مسابقة تجويد القرآن الدولية الـ 18، بمشاركة 32 حافظا.

وفاز بالمسابقة، التي أقيم الدور النهائي منها في جامع موسكو، الحافظ الإيراني للقرآن الكريم "لعل أمير". وشغل حافظا القرآن البحريني والسوري المرتبتين الثانية والثالثة.

وقامت لجنة التحكيم التي ضمت علماء إسلام بارزين، بينهم رئيس المركز الروسي لإعداد حافظي القرآن لدى الجامعة الإسلامية الروسية إبراهيم سبيروف، قامت باختيار 5 متسابقين تأهلوا للدور النهائي في المسابقة، وهم من سوريا وليبيا وإيران ومصر والبحرين.

مسابقة تجويد القرآن

وحضر إلى موسكو ضيوف من البلدان الإسلامية، من بينهم مستشار ملك البحرين عبد الرحمن آل خليفة الذي أقيمت المسابقة تحت رعايته.

وقال النائب الأول لرئيس مجلس الإفتاء الروسي ورئيس اللجنة التنظيمية في المسابقة روشان عباسوف إن ما يزيد على 100 متطوع شاركوا في الفعاليات التحضيرية للمسابقة، منهم 60% مسلمون و40% من طلاب الجامعات والمعاهد التي تخرج المستشرقين.

وأضاف قائلا: "يشارك في المسابقة حافظو القرآن من البلدان العربية ومن بلدان آسيا الوسطى وجنوب شرق آسيا وحتى الصين".

واستطرد روشان عباسوف قائلا: "دلت المسابقة الحالية على أن روسيا، حيث يسكن 25 مليون مسلم، استطاعت التخلص من ورثة الشيوعية الثقيلة. ولا تقوم حاليا بإنشاء المساجد فحسب بل وتفتح أبواب مراكز إعداد حافظي القرآن. ويشارك مسلموها جنبا إلى جنب مع حافظي القرآن الأجانب في كافة المسابقات الدولية".

المصدر: نوفوستي

يفغيني دياكونوف