خطوبة في غرفة العناية المركزّة بالمستشفى!

مجتمع

خطوبة في غرفة العناية المركزّة بالمستشفى!سيبوه كيراكوسيان وصديقته ريتا بعد عقد خطوبتهما في العناية المركزّة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j74s

بعد نجاة المعاون في الجيش اللبناني، سيبوه كيراكوسيان، من موت محقق خطف 3 من رفاقه، خرجت صديقته ريتا، لتعلن خبر عقد خطبتهما داخل غرفة العناية المركزّة، التي وضع فيها لخطورة إصابته.

ريتا وسيبوه جمعتهما قصة حب لثلاث سنوات، قبل أن يفترقا قبل نحو 5 اشهر نتيجة بعض الخلافات بينهما، ليعودا من جديد معاً نتيجة الإصابة الخطرة التي تعرض لها سيبوه من جراء انفجار لغم مضاد للدبابات، بسيارة عسكرية كان يستقلها مع 3 من رفاقه، قضوا جميعهم نحبهم.

بصوت خافت بالكاد يمكن سماعه، أبلغ المعاون سيبوه كيراكوسيان (28 عاماً) أهله عن عودته لخطيبته وإكمال حياتهما سويةً. وأشار إلى أن قرار العودة جاء بعد خروجه من غرفة العمليات ومشاهدته ريتا أمام ناظريه طوال الوقت، فتناسيا الخلافات وقررا العودة وتبادلا خاتمي الخطوبة، وهما في غرفة العناية الفائقة.

وقال هذا العسكري الذي شارك في حرب تحرير الجرود الواقعة على الحدود اللبنانية السورية من العناصر الإرهابية، إن "ما يجمعه الله لا يفرّقه إنسان". وأضاف، رغم الإصابة والآلام التي صاحبته إلا أنها أكدت له أن حبه لريتا هو الأقوى، لذلك طلب من زوجة أخيه إحضار الخاتمين ليقدم أحدهما لمحبوبته حتى وهو في غرفة العناية الفائقة وقبل خروجه من المستشفى، "فلبعض الوقت ظننت بأنني خسرتها مدى الحياة، إلا أن علاقتنا وحب أحدنا للآخر كان أقوى من الإصابة ومن أي مشاكل قد تحدث".

ريتا الموجودة مع خطيبها بشكل دائم في المستشفى، أكدت أنها لدى تلقيها خبر إصابة سيبوه لم تتمالك نفسها وذهبت فوراً إلى المستشفى، وبقيت معه طوال الوقت، "فالخلافات قد صارت وراءنا، ونسينا أي مشاكل سابقة وقررنا العودة دون حتى الحديث عن أي خلاف سابق".

ريتا التي تحدثت عن علاقتها القوية بسيبوه أكدت أنهما قررا الانفصال منذ 5 أشهر، بعد أن وقعت بعض الخلافات، أي قبل نحو شهر من الخطبة، إلا "أن الإصابة أعادتنا من جديد. والإصابة في قدميه وبطنه لا تعنيني، لأن ما يهمني هو قلبه ولا شيء آخر، وسأبقى قربه مدى العمر". وطلبت ريتا من الجميع "عدم نشر أي خبر كاذب عن صحة خطيبها بعدما تم تداول خبر استشهاده في غرفة العناية المركزّة، بينما هو في تحسن مستمر وعلى أمل أن يخرج قريباً".

المصدر: النهار

سعيد طانيوس