والد المصرية المتفوقة في الثانوية العامة يرفض منحة أمريكية: "مش هبيع بنتي"

مجتمع

والد المصرية المتفوقة في الثانوية العامة يرفض منحة أمريكية: مريم فتح الباب مع والدها
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j29h

أصبحت الطالبة المتفوقة بالثانوية العامة، مريم فتح الباب، التي تحدت ظروفها المعيشية الصعبة، وحصلت على مجموع 99%، حديث المجتمع المصري.

وأكدت الطالبة مريم أن عائلتها هي السبب في نجاحها المستحق، حيث قالت في حوار أجرته مع الإعلامي معتز الدمرداش، إن والدها يعمل بوابا، وهي فخورة بذلك وسط زملائها، موضحة أنهم يعيشون في منزل مكون من غرفة واحدة مع 4 أشقاء.

وكانت الشابة الأولى على الثانوية العامة، تدرس في محل مغلق بالشارع القريب من منزلها، حتى الساعات الأولى من الصباح يوميا.

وبهذا الصدد، قال الدكتور جمال شيحة، رئيس لجنة التعليم، في اجتماع عقد بمجلس النواب المصري، يوم الثلاثاء 18 يوليو، إن الطالبة مريم تفوقت رغم ظروفها الاجتماعية الصعبة، وهذا يؤكد أن لا شيء يعوق النجاح مهما كانت الصعوبات.

وتابع موجها حديثه إلى مريم: "ستدخلين كلية الطب وستساعدك الدولة في أي صعوبات تواجهك، وإن لم يتم الأمر، ستدعمك اللجنة فلا تحملي أي هم. طلعتي الأولى مش عشان بنت فلان وهذه أهم رسالة للشباب، أنه مش مهم أنت مين ومعاك كام، المهم الكفاءة وعايز تبقى إيه".

وأشار جمال شيحة إلى حرص اللجنة على تكريم المتفوقين، مضيفا أن الثانوية العامة كانت مثالا للفشل في العام الماضي، وتحولت هذا العام إلى نجاح.

وقالت مريم إنها سعيدة بتكريم ممثلي الشعب لها، وإن هذا الأمر يعطي الأمل لكل مجتهد بوجود تكريم من الشعب والدولة.

وأضافت في كلمتها التي ألقتها أمام اللجنة: "أحلم بإسعاد أسرتي وأن أقدم شيئا لبلدي التي وفرت المدارس الحكومية، وأتمنى القضاء على الروح السلبية التي حولت المجتمع إلى كتلة سلبية".

وأكد فتح الباب محمد أحمد، والد مريم، أنه رفض عرضا تقدمت به إحدى الجامعات الأمريكية لتعليم ابنته، وقال: "اتصلت بي إحدى الجامعات الأمريكية وطلبوا تبنيها، لكن مش هبيع بنتي، وقلت لابنتي: مش هبيعك لأمريكا ولا غيرها".

وطالب، شيحة، وزير التعليم بتعديل القرار الذي صدر في الستينيات وما زال ساريا، ومنح المتفوقين في الثانوية العامة راتبا شهريا في الكلية لمساعدتهم على الاستمرار في النجاح.

وفي سياق متصل، طالب النائب فايز بركات، بأن يدفع الطالب الراسب في الجامعة رسوم قيده مرة أخرى فى العام التالي، قائلا: "الطالب اللى بيروح الجامعة يتمشى و يتسلى ثم يرسب يجب أن يدفع رسوم قيده من أجل دعم المتفوقين أمثال مريم".

الجدير بالذكر، أن الفنان محمد صبحي أبدى إعجابه بالطالبة مريم، مؤكدا استعداده لإنتاج مسلسل عنها وعن قصتها، التي تحدت من خلالها ظروف الفقر الصعبة، في الوقت الذي يضيع فيه الشباب 90% من وقته على مواقع التواصل الاجتماعي.

المصدر: المصري اليوم

ديمة حنا