الأربعاء الأبيض.. احتجاج الإيرانيات ضد اللباس الإلزامي

مجتمع

الأربعاء الأبيض.. احتجاج الإيرانيات ضد اللباس الإلزاميالأربعاء الأبيض.. احتجاج الإيرانيات ضد اللباس الإلزامي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/izsl

اجتاحت صور الإيرانيات ومقاطع الفيديو التي تظهرهن يرتدين الحجاب الأبيض أو قطعة من الملابس البيضاء، مواقع التواصل الاجتماعي احتجاجا على قانون ارتداء اللباس الإلزامي في البلاد.

وبدأت حملة الاحتجاجات في إيران منذ أسابيع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث نظمتها ناشطات إيرانيات بإطلاقهن هاشتاغ "#whitewednesdays"(الأربعاء الأبيض)، والذي شهد مشاركة واسعة من قبل الإيرانيات.

فقبل الثورة الإسلامية عام 1979، كانت الإيرانيات يرتدين ملابس على النمط الغربي، بما في ذلك التنانير والأكمام القصيرة، إلا أن ذلك تغير عندما صعد آية الله الخميني إلى السلطة، حيث تم فرض قوانين تلزم جميع النساء بما في ذلك السائحات، بارتداء ملابس محتشمة وتغطية رؤوسهن في الأماكن العامة.

ولم يكتف القانون بفرض تغطية الشعر فقط، وإنما أيضا بالامتناع عن وضع مساحيق التجميل وارتداء اللباس الإلزامي، وقد خرج أكثر من 100 ألف امراة ورجل إلى الشوارع احتجاجا على هذا القانون في عام 1979، إلا أن المعارضة لم تنته مذاك حيث تواصلت إلى الآن.

وفي السنوات الثلاث الماضية، تلقت "My Stealthy Freedom" أكثر من 3 آلاف صورة وفيديو تظهر النساء من دون الحجاب الذي يغطي رؤوسهن، وفيما يتم نشر الصور عبر موقع "My Stealthy Freedom" في السر لتجنب الوقوع في قبضة السلطات، أعطت منصات التواصل الاجتماعي المرأة الإيرانية الفرصة لمشاركة صورها علنا عبر مواقع "تويتر وفيسبوك وإنستغرام"، للتعبير عن رفضهن لقرار فرض الحجاب على النساء، عبر هاشتاغ "#whitewednesdays".

وفي الأسبوع الخامس من الحملة، جذب هاشتاغ "#whitewednesdays" عددا كبيرا من المشاركين حيث تم إرسال أكثر من 200 مقطع فيديو إلى الناشطة الإيرانية، ماسيه ألينجاد، خلال الأسبوعين الأولين، وقد حققت بعضها نحو 500 ألف مشاهدة.

وفي أيار الماضي، بدأت ألينجاد حملة تشجيع للنساء والرجال في إيران على ارتداء الأبيض تضامنا مع بعضهم البعض، ونشر الصور على وسائل الإعلام الاجتماعية باستخدام الهاشتاغ "#whitewednesdays".

وتأتي معظم الصور ومقاطع الفيديو التي يتم مشاركتها على الشبكة من داخل إيران، كما تمتلك ألينجاد، مؤسسة حركة "حريتي" الخفية، والتي تنشط عبر شبكة الإنترنت وتعارض قانون اللباس الإلزامي للنساء في إيران. كما يتم نشر مساهمات من داخل المملكة العربية السعودية حيث الحجاب أيضا إلزامي، ومن خارجها، بما في ذلك أوروبا والولايات المتحدة.

المصدر: وكالات

فادية سنداسني