العلماء الروس يطورون "درونا مائيا" للوصول إلى أعماق المسطحات المائية

العلوم والتكنولوجيا

العلماء الروس يطورون
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j4xq

تمكن علماء من جامعة تومسك الروسية من تطوير درون مائي صغير مخصص لدراسة البحيرات ووضع الخرائط لأعماقها.

ووفقا للعلماء فإن "هذه المركبة الصغيرة التي لا يتجاوز طولها 100 سم، مزودة بأحدث أجهزة السونار، ومصممة لتبحر مسافات تصل إلى 10 كلم، فضلا عن أنها مزودة ببطارية قابلة للشحن قادرة على العمل لمدة ساعتين".

وأوضحوا أن "المركبة طورت خصيصا لقياس عمق المياه في البرك والبحيرات والمسطحات المائية، وحجمها الصغير يساعدها على الوصول إلى الأماكن التي لا يمكن الوصول إليها بالقوارب الكبيرة. وتساعد الأجهزة الموجودة عليها في وضع خرائط 3D لأعماق البرك والبحيرات، كما ستساهم في العثور على الأجسام الغارقة والمفقودة، فضلا عن استخداماتها في سبر الأعماق لاكتشاف منابع النفط والغاز".

وأهم ما يميز هذه المركبة وفقا للمطورين هو قدرتها على الغوص لأعماق تصل إلى 150 مترا، حيث تساعد الأجهزة المثبتة عليها بجمع عينات المياه لتحليلها، فضلا عن قدرتها على قياس التغيرات المغناطيسية التي تؤثر على التنوع الحيوي في المسطحات المائية.

ويذكر أن العديد من البلدان بدأت تولي اهتماما كبيرا للروبوتات المائية في السنوات الأخيرة، وتحرص على تطويرها، فمنذ مدة حققت الصين رقما قياسيا جديدا من خلال روبوت قادر على الغوص لأعماق كبيرة، حيث وصل الروبوت لعمق 6329 مترا تحت الماء، ليكسر الرقم القياسي للروبوت الأمريكي Seaglider الذي غاص لعمق 6 كيلومترات فقط.

وقد أكدت وسائل إعلام روسية العام الماضي أن القوات البحرية في البلاد ستتسلم روبوتات بحرية صغيرة على شكل طوربيدات، سيتم استخدامها للأهداف العسكرية والعلمية.

المصدر: تاس

أسعد ضاهر