أستراليا تخطط لإطلاق أقمار صناعية نانوية لربط شبكات الإنترنت

العلوم والتكنولوجيا

أستراليا تخطط لإطلاق أقمار صناعية نانوية لربط شبكات الإنترنتأستراليا تخطط لإطلاق أقمار صناعية نانوية لربط شبكات الإنترنت
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ipt3

تخطط شركة أسترالية ناشئة لتصميم أسطول من الأقمار النانوية للمساعدة في تشكيل العمود الفقري لشبكات الإنترنت.

وأعلنت الشركة التي تأسست العام 2015، ومقرها عاصمة ولاية جنوب أستراليا، أديلايد، عن استثمارها الجديد الإضافي، وقدره 3.8 مليون دولار، من أجل بناء سلسلة من الأقمار الصناعية.

وقالت فلافيا تاتا نارديني، الرئيس التنفيذي للشركة: "لقد أدرك فريقنا في وقت مبكر أن نحو 75 مليار جهاز سيكون متصلا بالإنترنت بحلول 2025، ولكن الأمر لن يتم دون استخدام الأدوات المناسبة".

وأضافت موضحة: "فكرتنا كانت محاولة لتنفيذ المشروع الثوري، والتي قد تؤدي إلى تغيير أساليب التصنيع، ولكن هذا الأمر ليس بسيطا على الإطلاق".

وفي الماضي، استُخدمت الأقمار الصناعية النانوية للبعثات العلمية، ولكن في الآونة الأخيرة تم اعتمادها في الأنشطة التجارية مثل، مراقبة الأرض ورسم الخرائط.

وقال مايك كانون-بروكس، مؤسس شركة أتلاسيان، والمستشار الأساسي في أسطول الأقمار النانوية: "إن الشركة قامت بحل مشكلة هامة، بحيث يمكننا الجمع بين الأجهزة والتكنولوجيا المبتكرة للعمل وكأنها واحد".

وأضاف: "وسيحل الأسطول عددا لا يحصى من مشاكل العالم، من خلال إتاحة الإمكانيات التكنولوجية في كل مكان".

وبطبيعة الحال، فإن شركات الاتصالات مثل، فودافون، تبحث في شبكات الهاتف النقال 5G، لدعم خدمة إنترنت الأشياء. ولكن تعتقد السيدة نارديني، أن الأقمار الصناعية النانوية يمكن أن تلعب دورا هاما في هذا المجال.

وفي الوقت الراهن، ينوي الأسطول تشغيل برامج تجريبية في الأسواق المختلفة، بما في ذلك النقل والنفط والغاز، قبل إطلاق أول زوج من الأقمار الصناعية العام 2018.

وتعتزم الشركة إطلاق أسطول الأقمار الصناعية المكون من 100 وحدة، المتصل بالإنترنت خلال السنوات الأربع المقبلة.

وبعد الإطلاق، من المفترض أن تخدم الأقمار النانوية جزءا كبيرا من الكرة الأرضية، بما في ذلك معظم أمريكا الجنوبية وأفريقيا وآسيا وأستراليا، مع احتمال تغطية جزء من الولايات المتحدة وأوروبا في المستقبل.


المصدر: ماشابل

ديمة حنا