علماء: تخلص الاقتصاد العالمي من الهيدروكربونات سيرفع كلفة مركبات الكبريت

العلوم والتكنولوجيا

علماء: تخلص الاقتصاد العالمي من الهيدروكربونات سيرفع كلفة مركبات الكبريت
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/to00

أعلن العلماء البريطانيون أن إزالة الكربون بشكل كامل من الاقتصاد العالمي سيؤدي إلى ارتفاع أسعار مركبات الكبريت.

 وعلى وجه الخصوص، بسبب اختفاء مصدرها الرئيسي  وهو النفط الخام. ونشرت الدراسة بهذا الشأن في مجلة Geographical Journal الجغرافية. وتم الإعلان عن ذلك الاثنين 22 أغسطس من قبل المكتب الصحفي لجامعة لندن (UCL).

وقال الأستاذ، مارك ماسلين، من جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس:" تُظهر حساباتنا أننا بحاجة ماسة إلى تطوير طرق منخفضة التكلفة وصديقة للبيئة لاستخراج كميات كبيرة من الكبريت من رواسب الكبريت الموجودة في باطن الأرض بكميات كبيرة. ومن المهم أيضا تطوير لوائح قانونية من شأنها تخفيف عملية الانتقال من الأساليب الحالية إلى الأساليب الجديدة لإنتاج الكبريت.

يذكر أن بلدان العالم تعهدت في ديسمبر عام 2015 ، بخفض انبعاثات الكربون طواعية خلال العقود القادمة ووقعت اتفاقية باريس لمكافحة الاحتباس الحراري، ما  يجب أن يكبح ارتفاع متوسط ​​درجة الحرارة السنوية عند مستوى حوالي 1.5-2 درجة مئوية.

ويظن العديد من علماء المناخ أنه لتحقيق هذا الهدف، من الضروري تقليل الانبعاثات إلى الصفر وإزالتها من الغلاف الجوي.  ومن أجل تطبيق الفكرة، يقوم علماء الكيمياء والمهندسون بتطوير أنظمة قادرة على التقاط ثاني أكسيد الكربون وتحويله إلى مواد أو صخور مفيدة.

ولفت الباحثون الانتباه إلى أن ما يقارب على 80٪ من الإنتاج العالمي للكبريت ومركباته، بما في ذلك حامض الكبريتيك ومشتقاته، يرتبط باستخراج ومعالجة الهيدروكربونات. وغالبا ما يتم استخراج الكبريت من النفط الخام والغاز الطبيعي في المراحل الأولى من معالجتهما، مما يحسّن جودة المنتجات النفطية ويحمي البيئة من أكاسيد الكبريت السامة.

وانطلاقا من تلك الفكرة قام العلماء بحساب كيفية تغيّر الطلب على الكبريت وإمداداته بعد أن يرفض الاقتصاد العالمي كليا أو جزئيا استخدام الهيدروكربونات. وأخذ العلماء في الاعتبار خلال الحسابات كيف سيتغير هيكل العديد من الصناعات بعد إزالة الكربون، وكذلك الطلب على المنتجات المختلفة اللازمة لإنتاج السلع والمنتجات الغذائية.

وأشارت الحسابات إلى أن الطلب على الكبريت سيرتفع من 240 إلى 400 مليون طن بحلول عام 2040، بينما سينخفض ​​إنتاجه بشكل حاد مع انخفاض استهلاك النفط والغاز. ونتيجة لذلك، سيكون هناك عجز سنوي ضخم يتراوح بين 100 و 320 مليون طن من الكبريت ، وسترتفع أسعار مركبات الكبريت بشكل حاد.

وحسب البروفيسور، ماسلين وزملائه، فمن المحتمل أن يؤدي النقص المُزمن للكبريت في السوق العالمية إلى زيادة تكلفة تقنيات إنتاج الطاقة "الخضراء"، أو يؤدي إلى زيادة حادة في أسعار الأسمدة الكيميائية التي تستخدم حامض الكبريتيك في إنتاجها.

المصدر: تاس

مونديال قطر
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

أمريكا تهزم إيران وتبلغ دور الـ16 لمونديال قطر 2022 (فيديو)