كوريا الجنوبية تعول على النجاح.. يوم حاسم لبرنامجها الفضائي

العلوم والتكنولوجيا

كوريا الجنوبية تعول على النجاح.. يوم حاسم لبرنامجها الفضائي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/t9ti

قالت وكالة أنباء "يونهاب" إن برنامج الفضاء في كوريا الجنوبية سيشهد يوم الثلاثاء مهمة حاسمة تتمثل في إطلاق صاروخ "نارو" الفضائي محلي الصنع الذي كانت مرحلته الأولى صنعت في روسيا.

ولفتت الوكالة إلى أن العملية الحالية لإطلاق هذا الصاروخ الذي يعرف أيضا باسم "KSLV-II" تعد المحاولة الثانية  لوضع أقمار صناعية في المدار "وهي مهمة حاسمة في برنامج الفضاء للبلاد".

ونقل عن المعهد الكوري لأبحاث الفضاء أن المركبة الفضائية "نوري" التي يبلغ وزنها 200 طن من المقرر أن تنطلق من مركز "نارو" للفضاء في بلدة غوهيونغ الساحلية الجنوبية على بعد 473 كيلومترا جنوب سيئول خلال الساعة 4:00 بعد ظهر اليوم، فيما يخطط  هذا المعهد الذي تديره الدولة للإعلان عن الوقت المحدد للإطلاق في تمام الساعة 2:30 ظهرا.

كوريا الجنوبية تعول على النجاح.. يوم حاسم لبرنامجها الفضائي

وكانت كوريا الجنوبية قد خططت لإطلاق الصاروخ الذي يتكون من 3 مراحل يوم الخميس الماضي، إلا أن خللا تقنيا في جهاز استشعار حزام المؤكسد تسبب في تأجيل عملية الإطلاق.

وقالت وزارة العلوم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات الكورية الجنوبية والمعهد في اجتماع للجنة إدارة إطلاق "نوري" يوم الاثنين إنهما أكملا الفحص الفني النهائي لصاروخ "نوري" من دون أي مشاكل، ومن المتوقع أن يكون الطقس متماشيا مع شروط الإطلاق.

يشار إلى أن النجاح في عملية إطلاق الصاروخ الكوري الجنوبي سيجعل البلاد، "الدولة السابعة في العالم التي طورت مركبة إطلاق فضائية يمكنها حمل أكثر من طن من الأقمار الصناعية بعد روسيا والولايات المتحدة وفرنسا والصين واليابان والهند".

ويعني مثل هذا النجاح أيضا أن كوريا الجنوبية "ستؤمن التكنولوجيا المستقلة الرئيسية لتطوير وإطلاق مركبات فضائية تحمل أقمارا صناعية محلية مما يفتح حقبة جديدة في برنامج الفضاء للبلاد".

وستكون عملية إطلاق الصاروخ "نوري" الفضائي الكوري الجنوبي اليوم الثانية، بعد أن انتهت المحاولة الأولى بالفشل.

وكان صاروخ "نوري" قد انطلق في أكتوبر الماضي بنجاح إلى "ارتفاع مستهدف بالغ 700 كيلومتر لكنه فشل في وضع قمر صناعي وهمي وزنه 1.5 طن في المدار في المرحلة الثالثة، حيث احترق محرك المرحلة الثالثة في وقت أبكر مما كان متوقعا".

وعزز المهندسون في المعهد الكوري الجنوبي المختص جهاز تثبيت لخزان الهيليوم داخل خزان "نوري" المؤكسد من المرحلة الثالثة.

وهذه المرة، سيحمل صاروخ نوري قمرا صناعيا للتحقق من الأداء يبلغ وزنه 162.5 كيلوغرام، لاختبار قدرات الصاروخ، وأربعة أقمار صناعية مكعبة طورتها أربع جامعات لأغراض البحث الأكاديمي إلى جانب قمر صناعي وهمي يبلغ وزنه 1.3 طن.

كوريا الجنوبية كانت استثمرت ما يقرب من تريليوني وون، وهو ما يعادل 1.8 مليار دولار أمريكي في بناء "نوري" منذ عام 2010. وانتهت عمليات إطلاق الصواريخ لكوريا الجنوبية بالفشل في عامي 2009 و2010.

وفي عام 2013، نجحت البلاد في إطلاق أول صاروخ فضائي "نارو" على الرغم من أن مرحلته الأولى بنيت في روسيا.

وتخطط كوريا الجنوبية لإجراء 4 عمليات إطلاق إضافية للصاروخ "نوري" حتى عام 2027، كما أعدت  البلاد أيضا دراسة جدوى أولية لخلفيات الصاروخ "نوري"، وذلك "بهدف إرسال مركبة قمرية على القمر في عام 2031".

المصدر: يونهاب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا