كمية مواد مسرطنة في جو موسكو تزيد 53 مرة عنها في الضواحي

العلوم والتكنولوجيا

كمية مواد مسرطنة في جو موسكو تزيد 53 مرة عنها في الضواحي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/t7fu

اكتشف العلماء من جامعة موسكو الحكومية أن كمية المادة المسرطنة (بنزوبيرين) في الغبار بمدينة موسكو أعلى بـمقدار 53 مرة منها في خارج المدينة.

ولهذا السبب، من الضروري تطوير سبل جديدة لتنظيف الطرق العامة. ونشرت نتائج العمل العلمي في مجلة Environmental Geochemistry and Health. 

درس الباحثون في عملهم العلمي غبار الطريق في موسكو، بصفتها أكبر مدينة في البلاد تقوم بتطوير شبكة الطرق. وجمع الباحثون 160 عينة من سطح الطرق في كل أحياء المدينة و33 عينة في مواقف السيارات.

وحلل العلماء محتوى البنزوبيرين في الغبار، الذي يتم إطلاقه عند احتراق الوقود، وكذلك نتيجة انبعاثات تطلقها الشركات المختلفة. وتصعد جزيئات هذه المادة المسرطنة من السطح إلى الغلاف الجوي، ثم تدخل جسم الإنسان عبر الهواء، وكذلك من خلال ملامسة الجلد.

واتضح أن متوسط محتوى البنزوبيرين في موسكو كان 0.23 ملليغرام لكل كيلوغرام، ما يزيد بمقدار 53 مرة عن مستواه في التربة الطبيعية خارج المدينة.

وفي الوقت نفسه، كانت مواقف السيارات التي يستخدمها السكان هي الأكثر تلوثا. ويحتوي هنا كيلوغرام من الغبار على مليغرام واحد من البنزوبيرين، ما يعتبر أعلى بمقدار 20 مرة من الحد الأقصى المسموح به.

 يقول التقرير إن مثل هذا التلوث القوي قد يعود إلى نقص دوران الهواء داخل أحياء سكنية كثيفة حيث لا يدور الهواء بشكل كاف، وبالتالي يتراكم الغبار والمواد المسرطنة  الناجمة عن عوادم السيارات هنا بكميات كبيرة".

 وفقا لاستنتاجات العلماء، فإن الطرق الدائرية العامة في موسكو كانت أكثر تلوثا وفيها 0.3 ملليغرام لكل كيلوغرام من الغبار. وتتراكم على هذه الطرق السريعة، الملوثات  أسرع بمقدار 1.5 مرة مما تتراكم في الشوارع الضيقة، بسبب حركة المرور المكثفة. وأظهر التقرير أن المباني التي يزيد ارتفاعها عن 20 مترا تساهم في تدهور جودة الغلاف الجوي، مما يزيد من تراكمات البنزوبيرين بمقدار 1.6 مرة.

 المصدر: تاس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا