علماء الفيزياء يحددون قرب الزلازل القوية عن طريق الضوضاء الزلزالية

العلوم والتكنولوجيا

علماء الفيزياء يحددون قرب الزلازل القوية عن طريق الضوضاء الزلزالية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/t43y

ابتكر علماء معهد ديناميكيات الغلاف الأرضي التابع لأكاديمية العلوم الروسية ومعهد موسكو للفيزياء والتكنولوجيا طريقة لتحديد مناطق تشكل الزلازل.


وتشير مجلة Frontiers in Earth Science، إلى أنه وفقا للعلماء، يمكن بهذه الطريقة التنبؤ بقرب حدوث الزلزال استنادا إلى تغير طيف الضوضاء الزلزالية.

والزلازل، هي هزات أرضية أو سلسلة من الاهتزازات الارتجاجية التي تحدث للأرض، تنتج عن حركة الصفائح الصخرية، أو عمليات جارية داخل البراكين، أو نشوء فراغات في باطن الأرض نتيجة حركة المياه الجوفية وغير ذلك. وتحدث على الأرض يوميا عشرات الزلازل، لا نشعر بمعظمها، ولكن بعضها يسبب الدمار والانهيارات الأرضية وتسونامي وغيرها من الكوارث.

وللتنبؤ بمثل هذه الزلازل وإجلاء السكان من مناطق الخطر ، يستخدم العلماء أجهزة قياس الزلازل، التي تحدد قوة الزلزال وقوة وموقع مركزه بواسطة الموجات الزلزالية. لذلك يعمل العلماء على تحسين طرق التحليل للتنبؤ بدقة أعلى بهذه الظاهرة.

ووفقا للمكتب الإعلامي لمعهد موسكو للفيزياء والتكنولوجيا، "استخدم علماء الجيوفيزياء طرقا رياضية غير معتادة في معالجة نتائج الهزات الأرضية الخفيفة وحددوا مراكزها -عناقيد طوبولوجية كثيفة. وبعد ذلك استنادا إلى معرفة موقع هذه العناقيد، يمكن تحديد اقتراب الهزات القوية اعتمادا على علامات غير مباشرة قريبة منها".
وبما أن الهزات القوية والضعيفة يمكن أن تحدث في نفس المنطقة، فإن العناقيد تعكس موضع ما يسمى بنقاط التماس- موضع ولادة الهزات القوية.

ووفقا للباحثين، سيساعد هذا مستقبلا على اكتشاف ومتابعة اقتراب الزلازل القوية من خلال علامات غير مباشرة، مثل تغيير في طيف الضوضاء الزلزالية. وبالتالي، فإن ظهور القمم المميزة، التي تقل تردداتها ، قد يشير إلى اقتراب الهزات القوية. كما يتوقع العلماء بالإضافة إلى ذلك، أن تساعد هذه النتائج على فهم أسباب الزلازل.

المصدر: tass

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا