علماء روسيا لأول مرة في العالم يحصلون على البكتين السائل

العلوم والتكنولوجيا

علماء روسيا لأول مرة في العالم يحصلون على البكتين السائل
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/s8kn

أعلن المكتب الإعلامي لجامعة "دوبنا" الروسية، أن علماء الجامعة بالتعاون مع علماء روس آخرين، ابتكروا أول طريقة صناعية "خضراء" في العالم للحصول على البكتين السائل.



ويشير بيان المكتب، إلى أنه وفقا للمبتكرين، فإن البكتين يمكن الحصول عليه بالتقنية التي ابتكروها، وليس له نظائر في العالم من حيث الكفاءة، ويمكن استخدامه في الوقاية وعلاج عدد كبير من الأمراض.

والبكتين، مادة مغلظة طبيعية ومزيل قوي للسموم. ووفقا للعلماء تناول البكتين يخفض كثيرا من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وينظف الجسم من أملاح العناصر الثقيلة والجذور الحرة والكوليسترول الزائد وغير ذلك. وإن تناول البكتين يوميا يسمح بالشبع بعد تناول كمية قليلة من الطعام، ويخفض من خطر الإصابة بالسرطان ويحسن عمل الجهاز الهضمي.
ووفقا للخبراء، البكتين ضروري للوقاية وعلاج العديد من الأمراض. ولكن الحصول عليه بصورة نقية ثابتة أمر صعب للغاية. وإضافة مواد مثبتة إليه يخفض من خصائصه المفيدة. وأن استخدام الأحماض للحصول على مصل البكتين من الفواكه يدمر بنيته الجزيئية، ما يقلل من قدرته على "امتصاص" السموم.

ولكن الفريق العلمي الروسي تمكن لأول مرة في العالم من ابتكار تقنية صناعية "خضراء" للحصول على بكتين له درجة عالية من الثبات وقدرة أقوى على امتصاص المواد الضارة مقارنة بنظائره الموجودة فى السوق. وفقًا لمبتكري الطريقة، لا تستخدم الكواشف الكيميائية في هذه التقنية والناتج سائل وليس مسحوقا.

وتقول البروفيسورة رايسا غورشكوفا، مديرة مركز البحوث والتعليم في الجامعة، "بالتحكم بعمليات فصل البكتين على مستوى الخلايا بواسطة معدات مبتكرة، من مواد كيميائية وغير نشطة، حصلنا على منتج عالي الجودة من انواع مختلفة من الفواكه. وتعتمد العملية بالكامل على توفير الموارد وتقنية خالية من النفايات. وسمح التخلي عن استخدام الكواشف الكيميائية بالحفاظ على جزيئات البكتين الكبيرة، التي بفضل "شكلها" السائل، تشكل شبكة ثلاثية الأبعاد، مما يزيد من قدرتها على التخلص من السموم".

ويشير الخبراء إلى أن المواد الخام، تحدد الخصائص المفيدة للبكتين: فمثلا، يربط بكتين الحمضيات السموم الداخلية بشكل أفضل، أما بكتين التفاح فيربط أيونات المعادن الثقيلة. ويجمع البكتين الهجين الذي تم الحصول عليه بواسطة التكنولوجيا الجديدة بين الخصائص المفيدة للبكتين المنتج من مواد خام مختلفة.

ووفقا للباحثين، تناول 10-15 غراما من هذا البكتين في اليوم، يمكن أن يخفض مستوى البيليروبين والكوليسترول، ويحسن مستوى ضغط الدم ومستوى السكر في الدم. كما يساعد البكتين على تخفيض الاثار الجانبية للأدوية، وعلى تحسين ميكروبيوم الأمعاء ويحفز منظومة المناعة.

ويخطط الباحثون لإعداد البكتين المنتج بهذه الطريقة للإستخدام على نطاق واسع في المستشفيات والعيادات وعرضه في الأسواق.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا