العلماء الروس يحلون أحد ألغاز السيكيثيين

العلوم والتكنولوجيا

العلماء الروس يحلون أحد ألغاز السيكيثيين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rugj

أعلن يفغيني ستولياروف الخبير في متحف "معركة كوليكوف"، أن الاكتشافات التي حققها العلماء الروس تسمح بتوسيع حدود "سكيثيا العظيمة" بعض مئات الكيلومترات نحو الشمال.


ويشير الخبير في حديث لوكالة نوفوستي الروسية للأنباء، إلى مصير الحضارة الأسطورية السكيثية وجيرانها ، وكذلك عن الحياة والاقتصاد في العصر الحديدي المبكر.

ويضيف، لقد غيرت الاكتشافات التي حققها العلماء الروس في ربيع عام 2021 في جبل أوسلان الواقع على بعد 20 كلم جنوب مدينة تولا، التصورات السابقة عن حدود تأثير حضارة السيكثيين في منتصف الألف الأولى قبل الميلاد.ومن أهم الاكتشافات هو العثور على أفران صهر المعادن غير الحديدية وقوالب المسابك ومخلفات الإنتاج، ما يدل على تطور هذه الحرف في ذلك الوقت.

وينسب الباحثون بناة هذه المستوطنة إلى إحدى القبائل، التي كانت تعيش في منطقة السهول والغابات، واندمجت مع الحضارة السيكثية. وهذه المستوطنة وفقا للباحثين محاطة بجدارين وتم جعل سفح الجبل الذي تقع عليه أكثر انحدارا كوسيلة دفاعية. وقد اكتشف العلماء في هذه المستوطنة مرايا برونزية وحليا ورؤوس سهام ومقابض خناجر وغيرها من الأشياء التي تعود للقرنين السابع والخامس قبل الميلاد.

ويقول الخبير، "تسمح هذه الاكتشافات بتوسيع حدود تأثير الحضارة السيكيثية بمقدار 300 كيلومتر على الأقل. ويمكن تتبع حياة سكان جبل أوسلان من خلال الزخارف والحلي والقطع الخزفية وشكل بناء المساكن والأدوات المنزلية اليومية".

ووفقا للخبراء، كان سكان هذه المستوطنة الجبلية أقل شأنا من الحرفيين السيكيثيين الجنوبيين، لكنهم استرشدوا بهم عند إنشاء أسلوبهم الخاص. وهذا يتضح مثلا، من شكل مقبض قرني فريد لخنجر عثر عليه أثناء عمليات التنقيب. هذا المقبض يكرر تمامًا نوعًا نادرًا من الخناجر ثنائية المعدن ، والتي لم يتمكن الحرفيون المحليون، على ما يبدو ، من صنعها من المعدن.

ووفقا للخبراء، كانت الحضارة السيكيثية في مناطق شمال البحر الأسود ذات تأثير كبير في حياة جيرانها، حيث امتدت من مصب نهر الدانوب في الغرب إلى شينجيانغ في الشرق، ولكن تأثيرها في المناطق الشمالية لم يكن معروفا.
ويشير الخبراء، إلى أن نواة الحضارة السيكيثية تشكلت من عناصر من آسيا الوسطى والشرق الأدنى والعناصر اليونانية في سهول البحر الأسود - بحر قزوين وفي آسيا الوسطى في القرنين الثامن والسابع. قبل الميلاد. وكانت الحضارة السيكيثية على ارتباط وثيق بالحضارة اليونانية من الناحيتين الاقتصادية والثقافية، وهذا ما انعكس في اعمال الفنانين ونظرتهم إلى العالم. وكما هو معروف، فإن "ذهب السيكيثيين" الشهير، الذي اكتشف في مقبرة في شبه جزيرة القرم هو من صنع حرفيين يونانيين بناء على طلب من النبلاء السيكيثيين.

ويقول ستولياروف، "بنى سكان المنطقة في أوائل العصر الحديدي مستوطنات محصنة ومنازل ذات اعمدة كانت تغطى بالطين على غرار تقاليد سكان السهوب. وكانوا على الارجح يمارسون تربية الحيوانات وحرفا أخرى مختلفة، ولكن لا توجد أي أدلة مكتوبة عن ذلك".

وكان الخبراء يعتقدون سابقا، أن أصل سكان هذه المناطق في منتصف الألف الأولى قبل الميلاد، من شعوب البلطيق القدامى. ولكن نتائج الدراسات الأخيرة أظهرت أن هذه المنطقة في أوائل العصر الحديدي تميزت بتنوع ثقافي كبير، وأكدت الاكتشافات على جبل أوسلان هيمنة حضارة السيكيثيين فيها.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا