الاحترار العالمي يغير نمط حياة "مهندس البيئة"

العلوم والتكنولوجيا

الاحترار العالمي يغير نمط حياة
آكل النمل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/oa5d

اكتشف علماء من جنوب إفريقيا، أن خنزير الأرض، أو آكل النمل النشط ليلا، أصبح يخرج نهارا بحثا عن قوته.



وتفيد مجلة Frontiers in Physiology، بأن هذا التغير وفقا للباحثين له علاقة بالتغيرات المناخية وقلة الغذاء، فيما هذا التغير قد يؤثر سلبا في حياة هذه الثديات النادرة، ويحدث خللا في توازن النظام البيئي.

ويشير الباحثون، إلى أنه سابقا كان من الصعب والنادر جدا رؤية هذه الحيوانات التي تتغذى على النمل في النهار لأنها كانت تخرج من جحورها ليلا فقط، والآن أصبحت تخرج نهارا في المناطق القاحلة في جنوب إفريقيا، ما ساهم في جذب السياح إلى هذه المناطق.

وقد درس علماء جامعة ويتواترسراند بجنوب إفريقيا بالتعاون مع علماء جامعتي كيب تاون وبريتوريا على مدى ثلاث سنوات نمط حياة ونشاط هذه الحيوانات في محمية تسفالو الطبيعية في صحراء كالاهاري، وقاسوا درجات حرارتها واتضح لهم أن تغير نمط حياة خنزير الأرض مرتبط بالاحترار.

واتضح من دراسة الصور الفضائية، أنه مع اشتداد الجفاف ونقص النباتات والأعشاب التي يتغذى عليها النمل في الصحراء، تضطر حيوانات آكل النمل إلى قطع مسافات طويلة بحثا عن الغذاء، لذلك لم تعد فترة الليل كافية، لذلك تستمر هذه الحيوانات في بحثها حتى بعد شروق الشمس.

ويشير الباحثون، إلى أن السبب الآخر لانخفاض أعداد هذه الحيوانات، هو ظروف حياتها، حيث كانت سابقا تحتفظ بطاقتها وتنام في حر النهار وتخرج للصيد ليلا  ولكن الآن عليها البحث عن الغذاء تحت أشعة الشمس الحارقة.

فهل ستتمكن هذه الحيوانات من البقاء على قيد الحياة في هذه الظروف القاسية؟

ووفقا للباحثين، يهدد انقراض هذه الحيوانات، بتدمير النظام البيئي بكامله لأن العديد من الحيوانات مرتبطة بها، حيث تأوى الحيوانات التي مخالبها ضعيفة إلى جحور آكل النمل، فيما حيوانات أخرى لا يمكنها الوصول إلى بيوت النمل العميقة، تتغذى على ما يتركه آكل النمل لذلك يطلق على حيوان آكل النمل لقب "مهندس البيئة".

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا