ما سر أهمية هذا الإنجاز؟ .. علماء يجدون طريقة لإصابة الفئران بفيروس كورونا

العلوم والتكنولوجيا

ما سر أهمية هذا الإنجاز؟ .. علماء يجدون طريقة لإصابة الفئران بفيروس كورونا
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/o0fw

مع استمرار ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا حول العالم، يبذل العلماء كل ما في وسعهم لاكتشاف المزيد عنه، بالإضافة إلى استكشاف اللقاحات المحتملة لوقف تفشي المرض.

وأثبت SARS-CoV-2 فعاليته بشكل لا يصدق في العدوى والتكاثر لدى البشر، لكنه لا ينتشر بشكل جيد لدى الفئران. وهذا جيد بالنسبة للقوارض، ومحبط بعض الشيء للعلماء.

وتتمثل إحدى التجارب المهمة التي يطورها العلماء، مع اختبار علاجات جديدة، في التجارب على الفئران. ولكن، عندما يحاول العلماء إصابة فأر سليم وصحي بـ SARS-CoV-2، لا يصاب الحيوان بالمرض.

وهذا يعني أنه لا يمكن للعلماء استخدام الفئران لاختبار اللقاحات المحتملة، أو التحقيق في الفيروس بطرق أكثر عدوانية.

ويقول أحد الباحثين، يو-شون وانغ، من المعاهد الوطنية لمراقبة العقاقير والأغذية (NIFDC) في الصين: "هناك حاجة ماسة إلى نموذج حيواني صغير يعيد إنتاج المسار السريري وعلم الأمراض، الذي لوحظ لدى مرضى "كوفيد-19".

إنما هناك أخبار جيدة. ففي دراسة جديدة، استخدم فريق من الباحثين الصينيين، CRISPR / Cas9 لإنشاء فئران مع مستقبلات بشرية على خلاياها، تسمى إنزيم تحويل الأنجيوتنسين 2 (hACE2). وهذا هو المستقبل الذي يستخدمه SARS-CoV-2 للارتباط بالخلايا البشرية - وهذا يعني أن الفيروس يمكن أن يصيب خلايا الفأر الآن.

وبمجرد الحصول على فئران تمتلك المستقبل الصحيح، تمت إصابتها بـ SARS-CoV-2 من خلال الأنف، وشهد الباحثون تكرار الحمض النووي الريبي الفيروسي في الرئتين والقصبة الهوائية والدماغ.

وقال الباحث، تشنغ-فنغ تشين، من أكاديمية العلوم الطبية العسكرية في بكين (AMMS): "كان وجود الحمض النووي الريبي الفيروسي في الدماغ غير متوقع إلى حد ما، حيث أصيب عدد قليل من مرضى  "كوفيد-19" بأعراض عصبية".

ووجد الفريق أيضا أنه يمكن أن يصيب الفئران من خلال المعدة، محاكيا مشاكل الجهاز الهضمي التي تظهر أحيانا في حالات العدوى البشرية - على الرغم من أن الجرعة يجب أن تكون أعلى بعشر مرات من تلك التي تدخل الأنف لتسبب العدوى.

وكتب الفريق: "على الرغم من عدم ملاحظة حالات موت، فقد لوحظ الالتهاب الرئوي والسيتوكينات المرتفعة لدى الفئران المصابة بـ SARS-CoV-2".

وهذه ليست المرة الأولى التي يستخدم فيها الباحثون hACE2 لمحاولة إنشاء فأر مصاب بـ"كوفيد-19"، ولكن الفريق يقول إن نموذجهم له فوائد عديدة.

أولا، يزيل النموذج الجديد إصدار الفأر hACE2، عن طريق استبدال جين مستقبل الفأر بالنسخة البشرية، في الموقع المحدد بالضبط على الكروموسوم X.

وأضاف فريق البحث: "ثانيا، يتطابق توزيع أنسجة hACE2 في نموذج الفأر لدينا مع النتائج السريرية من مرضى "كوفيد-19"، وتم الكشف عن تعبير hACE2 عالي المستوى في الرئة".

ويأمل الباحثون في استخدام هذه الطريقة من قبل علماء آخرين، وأن تزودهم في نهاية المطاف بطريقة لدراسة "كوفيد-19" داخل نموذج حيواني.

ونُشرت النتائج في Cell Host & Microbe.

المصدر: ساينس ألرت

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا