خبيرة روسية: الأيام الدافئة في القطب الجنوبي تتضاعف والأمطار تنهمر

العلوم والتكنولوجيا

خبيرة  روسية: الأيام الدافئة في القطب الجنوبي تتضاعف والأمطار تنهمر
التغيرات المناخية مستمرة في القطب الجنوبي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/m9c1

توقعت يلينا جاركوفا ممثلة روسيا في ائتلاف الحفاظ على المحيط المتجمد الجنوبي (ASOC)، ازدياد الأيام الدافئة من 25-80 إلى 35-130 يوما في القارة القطبية الجنوبية خلال سنوات قادمة.

وتقول جاركوفا موضحة "في حال ارتفاع الحرارة درجة مئوية واحدة سوف يزداد عدد الأيام الدافئة (درجة الحرارة أعلى من الصفر) بمقدار 50-150%، أي من 25-80 يوما في السنة في شمال القارة القطبية الجنوبية إلى 35-130 يوما. في حين ستزداد كمية الأمطار المتساقطة بنسبة 10-20%".

كما أشارت الخبيرة إلى أن مناخ القارة القطبية الجنوبية كان متغيرا حتى قبل ظاهرة الاحتباس الحراري، والآن ساءت الأمور أكثر. وتقول "إن التغيرات الحاصلة في حركة الهواء التي تؤثر في مناخ القارة القطبية الجنوبية سببها ضعف تيارات الهواء الغربية في منطقة القطب الجنوبي خلال موسم الصيف.وقد حصل هذا بسبب استعادة طبقة الأوزون. وأن ارتفاع منسوب المياه السطحية (بسبب الأمطار وذوبان الثلوج والجليد) وكذلك ذوبان طبقات رقيقة من الترسبات، يمكن أن يغير بدرجة كبيرة الخصائص الجيوتقنية لأراضي اليابسة الخالية من الثلوج، حتى خلال فترات زمنية قصيرة في السنة".

تضيف جاركوفا، أنه نحو 2% من ثلوج القارة القطبية الجنوبية تذوب صيفا، عندما في النصف الشمالي للكرة الأرضية يحل الشتاء. وأن مساحة اليابسة الخالية من الثلوج في القارة القطبية الجنوبية في ازدياد مستمر، وهذا يوفر بيئة جديدة لأنواع مختلفة من النباتات والحيوانات المحلية والمهاجرة.

المصدر: نوفوستي

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

حلول صندوق النقد الدولي "لإنقاذ" لبنان من الأزمة الاقتصادية والمالية