لاعب ليفربول يهدي قميص زميله لطفل أطعم المحتاجين!

الرياضة

لاعب ليفربول يهدي قميص زميله لطفل أطعم المحتاجين!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jyos

تأثر المجتمع البريطاني بكامله بقصة مشجع فريق ليفربول لكرة القدم، الطفل ألفي رادفورد، البالغ من العمر 7 سنوات، الذي أنفق نقوده على شراء الأكل للمحتاجين.

وبدأت القصة في الطريق إلى مباراة بين ليفربول وضيفه بورتو البرتغالي، ضمن إياب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا، فقد علم الطفل الصغير ألفي رادفورد من والده بوجود بنوك تقوم بجمع الأطعمة وتوزعها على الأسر ذات الدخل المحدود، وأراد المساعدة. واشترى الأب وطفله كيسا كاملا من الطعام في أقرب سوبر ماركت، ودفع ألفي الحساب من جيبه.

وقال توم والد الطفل: "صديقي يساعد بنوك الأغذية، لذا شرحت لألفي أن بعض الأطفال من عمره يتضورون جوعا باستمرار، وهذا يحدث في مدينتنا. فقال ألفى بأنه يريد حقا المساعدة، وأخذ بعض السلع التي أعتقد أنها ستنال إعجاب أطفالا آخرين".

وأوضح والد الطفل في مقابلة مع قناة "بي بي سي"، بأنه يعطي دائما 5 جنيهات في الأسبوع لطفله و10 جنيهات أخرى لأهداف ترفيهية مثل مباريات كرة القدم.

وبعث المدافع الإسكتلندي إندريو روبيرتسون، المنضم إلى صفوف فريق ليفربول في هذا الموسم، برسالة لطيفة مرفقة بقميص زميله البرازيلي روبرتو فيرمينيو، مهاجم الريدز، للطفل الصغير ألفي رادفورد، الذي حصل على لقب طفل الشهر، من قبل مجموعة " Fans Supporting Foodbanks"، التي تلقت السلع من الطفل ووالده.

وقال إندريو روبيرتسون، في رسالته: "عزيزي ألفي، هذا إندي روبرتسون من ليفربول. رأيت على موقع (تويتر) أنك فعلت شيئا مميزا لمصارف الطعام في آنفيلد. أتذكر كيف أن أموال (الجيب) مهمة في مرحلة الطفولة، وأنا أفهم كم من الأشياء الكثيرة يمكنك شراؤها بهذا المبلغ".

وأضاف "من المدهش أنك رفضت ذلك، وساعدت الأشخاص، الذين يمرون بأوقات عصيبة ويحتاجون للاهتمام. إنه أمر لا يصدق. هذه القصة توضح لنا جميعا، كم هو مهم أي مساعدة مهما كانت صغيرة والتفكير بمن حولنا. إن ما قمت به، سأتذكره لفترة طويلة".

وتابع اللاعب الاسكتلندي "لقد فعلت شيئا رائعا لأشخاص آخرين، ولم تنتظر أي مقابل. لهذا السبب أريد مكافأتك. لديّ قميص من إحدى المباريات لروبرتو فيرمينيو، طلبت منه التوقيع عليه من أجلك. هيا، يا ألفي لنكون صريحين، لا أحد يريد قميص ظهر أيسر، لذلك سأرسل لك قميص بوبي، آمل أن ينال إعجابك".

واختتم إندريو روبيرتسون رسالته قائلا: "سأفعل كل شيء حتى يعرف جميع اللاعبين في الفريق ما قمت به. كل التوفيق لك، أيها الرجل الصغير".

التوقيع: "إندي".

وأشار توم والد الطفل إلى أن ابنه ألفي شعر بتأثر كبير، بعد تلقيه هذه الرسالة: "لقد شعر بفرحة غامرة، حتى أنه بكى من شدة التأثر. آمل أن يجعله هذا الأمر أكثر سخاء في المستقبل".

المصدر: "sports.ru"

نايف الكوردي