لهيب معركة المليار يشتعل في "سانتياغو برنابيو"

الرياضة

لهيب معركة المليار يشتعل في لهيب معركة المليار يشتعل في سانتياغو برنابيو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jvcg

تتجه أنظارعشاق الساحرة المستديرة صوب ملعب "سانتياغو برنابيو" لمتابعة المباراة المرتقبة التي تجمع بين ناديي ريال مدريد وباريس سان جيرمان في ذهاب دور الـ16 بمسابقة دوري أبطال أوروبا.

وفي هذا الصدد، وصفت صحيفة ماركا الإسبانية المواجهة بأنها "معركة الملايين"، حيث أن كلا الناديين أنفقا مبلغا خياليا يقدر بمليار و200 مليون يورو للحصول على لاعبيهم الحاليين.

وذكرت أن النادي الملكي استثمر 469 مليون يورو للحصول على اللاعبين الـ23 الذين يملكهم حاليا، ويظل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هو الأغلى حيث دفع الميرينغي 96 مليون يورو لضمه من مانشستر يونايتد عام 2009، ويليه الويلزي غاريث بيل (91) مليون يورو.

على الجانب الآخر، يتصدر النجم البرازيلي نيمار قائمة أغلى اللاعبين في سان جيرمان بعد أن دفع نادي العاصمة 222 مليون يورو لضمه من برشلونة الصيف الماضي، ويليه الجوهرة الفرنسية الشابة كيليان مبابي بـ180 مليون يورو مع العلم أن أموال الأخير لن يتم دفعها لموناكو إلا الصيف المقبل.

وبالنسبة للتشكيلة الأساسية المتوقعة للفريقين، أنفق ريال مدريد 222 مليون يورو لضم الثلاثي الهجومي كريستيانو، بيل، بنزيما، بينما أنفق 66 مليون يورو على ثلاثي الوسط مودريتش، كاسيميرو وكروس، إضافة إلى 53.5 مليون يورو، على خط الدفاع المكون من ناتشو، فاران، راموس ومارسيلو، وكذلك حارس المرمى كيلور نافاس.

على الجانب الآخر أنفق سان جيرمان 466.5 مليون يورو على الثلاثي الهجومي، نيمار، مبابي وكافاني، وهو يساوي ما أنفقه ريال مدريد للحصول على جميع لاعبيه!، بينما خط الوسط هو الأقل بقيمة 12 مليون يورو (ثمن فيراتي)، فيما أنفق النادي الفرنسي حوالي 90 مليون يورو على خط الدفاع المكون من ألفيس، ماركينيوس، تياغو سيلفا، ويوري بيرشيتش.

من ناحية أخرى، لفت التقرير إلى تمتع ريال مدريد حاليا بقيمة سوقية أعلى من باريس سان جيرمان، بفارق ما يقرب من 100 مليون يورو، بواقع 853 مليون للاعبي الفريق الأبيض مقابل 756 مليون  للفريق الفرنسي.

المصدر: وكالات

فادي سيمير

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

سربت تسجيلات صوتية ونشرت كتابا عنه.. ترامب في ورطة بسبب مستشارته السابقة