المغرب يراهن على ملاعب قابلة للتفكيك لتنظيم "مونديال 2026"

الرياضة

المغرب يراهن على ملاعب قابلة للتفكيك لتنظيم المغرب يراهن على ملاعب قابلة للتفكيك في "مونديال 2026"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jsag

أكد فوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، أن بلاده ستشيد ملاعب قابلة لإعادة التركيب تفوق طاقتها الاستيعابية 80 ألف متفرج، وذلك تأهبا لاحتضان نهائيات مونديال 2026.

وأوضح لقجع أمس، خلال الندوة الصحفية التي عقدتها لجنة "ترشح المغرب 2026"، أن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" يطلب تخصيص ملاعب تفوق طاقتها الاستيعابية 80 ألف متفرج لمباراتي الافتتاح والنهائي وأخرى تتسع لـ60 ألف فما فوق لمباريات النصف، في حين يكتفي بتخصيص ملاعب بطاقة استيعابية تصل إلى 40 ألف متفرج في باقي مباريات المونديال.

وأشار لقجع إلى أن بناء ملاعب كثيرة بطاقة استيعابية كبيرة لن ينفع الكرة المغربية في شيء، مردفا "سنعمل على تشييد ملاعب قابلة لتقليص قدرتها الاستيعابية إلى ما بين 40 و20 ألف متفرج حتى تتلاءم هذه الملاعب مع نسبة الحضور الجماهيري في مباراة الأندية الوطنية على أن يتم استثمار تلك التجهيزات في توسيع ملاعب أخرى".

ويحتاج المغرب لـ12 ملعبا جاهزا و2 احتياطيين من أجل احتضان نهائيات كأس العالم بنظامها الجديد بداية من نسخة 2026، حيث سيرتفع عدد المنتخبات المشاركة من 32 منتخبا إلى 48، وهو ما يستوجب عملا جبارا خلال السنوات الثمانية المقبلة من أجل تشييد ملاعب جديدة، في حال نجح المغرب في كسب رهان تنظيم المونديال.

ويملك المغرب حاليا مجموعة من الملاعب الجديدة مثل ملاعب مراكش، أغادير، وطنجة، إضافة إلى ملاعب محمد الخامس في الدار البيضاء ومولاي عبد الله الرباط، والتي ستضاف إليها ملاعب أخرى، مثل ملعب تطوان الكبير والملعب الكبير للدار البيضاء.

وكان المغرب قد قدم في أغسطس/آب الماضي، رسميا، ملف ترشحه لاستضافة نهائيات مونديال 2026، وهذه هي المرة الخامسة التي يتقدم فيها بطلب تنظيم نهائيات كأس العالم، بعد محاولات سابقة لتنظيم مونديالات 1994، 1998، 2006 و2010، دون أن يفلح في ذلك.

المصدر: وكالات

عمر بيكضاض

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا