رئيس لجنة مكافحة المنشطات يتراجع عن اتهاماته لروسيا

الرياضة

رئيس لجنة مكافحة المنشطات يتراجع عن اتهاماته لروسيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j8d1

سحب ريتشارد مكلارين، رئيس اللجنة المستقلة للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، جميع الادعاءات الموجهة ضد روسيا، بشأن تورط الدولة المزعوم في استخدام المنشطات في الرياضة المحلية.

ونقلت وكالة "نوفوستي"، عن رئيس اللجنة المستقلة لمكافحة المنشطات، الروسي فيتالي سميرنوف، الذي أعلن الخبر قوله: "التقيت مع ماكلارين. وفي نهاية المطاف، قال إنه سحب اتهاماته في تدخل الدولة.. وسحبه لهذه التهم أمر مهم جدا".

ونشرت اللجنة المستقلة للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات برئاسة ماكلارين في عام 2016، تقريرا من جزأين، وجهت فيه مجموعة من الاتهامات لروسيا، حول إنشاء نظام على مستوى الدولة يساعد الرياضيين على التلاعب في اختبارات المنشطات، واتهم وزارة الرياضة وأجهزة أخرى، كالوكالة الروسية لمكافحة المنشطات، ومختبر موسكو لمكافحة المنشطات، بحياكة مؤامرة مؤسساتية للرياضات الشتوية والصيفية، بهدف التلاعب بفحوص مكافحة المنشطات، كما زعم وجود ما أسماه "خطة محكمة للتلاعب باختبارات المنشطات" في الألعاب الأولمبية الشتوية في سوتشي (2014) من قبل روسيا، ودعت "وادا" في أعقاب صدور الجزء الأول من التقرير، إلى حظر مشاركة جميع الرياضيين الروس في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016.

ولم يقدم ماكلارين أي أدلة ملموسة في تقريره، ومع ذلك، تم حرمان الرياضيين الروس من عدد من المسابقات العالمية الكبرى، ورفضت الاحتجاجات ضد هذه القرارات. واعترف ماكلارين فيما بعد بأن تقريره تضمن عددا من الأخطاء.

وكانت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات "وادا" قد رفعت الحظر بشكل جزئي عن الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات "روسادا"، في يونيو/حزيران الماضي،

وسمحت للأخيرة بالتخطيط وجمع العينات التي ستخضع للفحص، قبل أن تعلن عن خارطة طريق في بداية أغسطس/آب الماضي، تتضمن مجموعة من الطلبات والبنود، كشرط للرفع كليا عن الحظر المفروض، ومن أهم البنود اختيار رئيس جديد للوكالة الروسية لمكافحة المنشطات بطريقة شفافة، وبالفعل انتخب يوري غانوس رئيسا جديدا للوكالة الروسية لمكافحة المنشطات "روسادا"، يوم الخميس الماضي، وذلك خلال اجتماع اللجنة الأولمبية الروسية، وبإشراف الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات.

المصدر: "نوفوستي"

نايف الكوردي