كل شيء

غضب جزائري بعد تبخر حلم محاربي الصحراء بالوصول لمونديال روسيا

03 سبتمبر 2017 | 21:05 GMT
غضب جزائري بعد تبخر حلم محاربي الصحراء بالوصول لمونديال روسيا
انسخ الرابط https://ar.rt.com/j8ag

تزايد غضب الجزائريين من منتخب بلادهم بعد الهزيمة أمام زامبيا أمس السبت، في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية للتصفيات الأفريقية المؤهلة إلى مونديال 2018 في روسيا.

وطالب بعض الجماهير بضرورة إبعاد اللاعبين "المتخاذلين"، فيما هاجم البعض الآخر المدرب لوكاس ألكاراز، وخياراته الفنية والتكتيكية.

وانعكس الغضب الجماهيري من تبخر حلم الوصول إلى نهائيات كأس العالم 2018 على الصحافة المحلية، التي أجمعت اليوم أن منتخب بلادها أجهض حلم الوصول إلى روسيا.

وكتبت صحيفة "لوسوار دالجيري" عن ما أسمته "نهاية جيل"، أما صحيفة "الشروق"، فركزت على بعض اللاعبين الذين خفت نجمهم مع المنتخب، وخصت بالذكر ياسين براهيمي، وبن طالب، وغولام، وهني. وعنونت صحيفة " أوريزون" الحكومية مقالها الرئيسي ب: "الحلم الروسي يتبخر للخضر".

وهاجمت صحيفة "النهار"، رئيس الاتحاد الجزائري واللاعبين، مؤكدة أن "الخضر" بحاجة إلى معجزة للتأهل إلى المونديال.

وكتبت صحيفة "لوبيتور" المتخصصة في صفحتها الرئيسية "الخضر ينهارون"، بينما وصفت صحيفة "كومبتيسيون" السقوط أمام زامبيا بالكارثة.

ووصفت صحيفة "الخبر" الهزيمة بالنكسة، فيما تحدثت صحيفة "ليبرتيه" عن غرق في لوساكا، وأكدت صحيفة الوطن أن روسيا لن تكون للخضر.

وتتذيل الجزائر مجموعتها بنقطة واحدة، قبل ثلاث جولات من ختام التصفيات، فيما تتصدر نيجيريا المجموعة برصيد 9 نقاط.

المصدر: وكالات

أليكسي اسبر