كل شيء

تصفيات مونديال روسيا..إيران تشكو من أرضية ملعب كوريا الجنوبية

29 أغسطس 2017 | 12:05 GMT
تصفيات مونديال روسيا..إيران تشكو من أرضية ملعب كوريا الجنوبية
انسخ الرابط https://ar.rt.com/j7ls
@TeamMelliIran

اشتكى المنتخب الإيراني من نوعية أرضية ملعب التمارين بكوريا الجنوبية، حيث يستعد للقاء المضيف ضمن تصفيات آسيا المؤهلة لكأس العالم 2018، في استمرار لحرب كلامية تقليدية بين المنتخبين.

وضمنت إيران مبكرا بلوغ النهائيات التي تستضيفها روسيا، بعد تصدرها للمجموعة الآسيوية الأولى برصيد 20 نقطة من ثماني مباريات، تليها كوريا الجنوبية بـ 13 نقطة، وأوزبكستان مع 12 نقطة، وسوريا بـ9 نقاط، وقطر بـ7، فيما تتذيل الصين ترتيب المجموعة بـ6 نقاط، ويتأهل الأول والثاني من كلا المجموعتين الآسيويتين إلى المونديال مباشرة، بينما يخوض المنتخبان اللذان يحتلان المركز الثالث ملحقا آسيويا، يخوض الفائز به ملحقا مع رابع منطقة كونكاكاف.

وتعد المباراة مع إيران هامة بالنسبة إلى كوريا، إذ أن نتيجتها ستؤثر بشكل كبير على فرصها بالتأهل إلى المونديال الروسي، لاسيما وأن مباراتها الأخيرة في التصفيات ستكون مع منافستها المباشرة أوزبكستان.

وانتقد المدرب البرتغالي للمنتخب الإيراني كارلوس كيروش أرضية ملعب التمارين لمنتخبه، والواقع على مسافة 27 كلم إلى الغرب من العاصمة سيئول، قائلا إن: "نوعية العشب ليست جيدة..ليس هذا ما يمكن توقعه من بلد سبق له استضافة كأس العالم"، في إشارة إلى مونديال 2002 الذي استضافته كوريا الجنوبية واليابان.

ورد مدرب المنتخب الكوري الجنوبي شين تاي-يونغ على تصريحات نظيره، مؤكدا أن "الناس يعرفون كيف تم التعامل معنا العام الماضي عندما زرنا إيران ... لا أريد الدخول في هذه الحرب النفسية، أعتقد أنهم (الإيرانيون) يلقون معاملة حسنة هنا".

وكان المنتخب الكوري الجنوبي خسر (0-1) أمام مضيفته إيران في أكتوبر/تشرين الأول 2016. وشكا الكوريون حينها من وضع أرضية ملعب التدريب في إيران، وأنهم كانوا يقيمون في مكان بعيد.

وغالبا ما شهدت اللقاءات بين إيران وكوريا الجنوبية توترا كلاميا:
فقبل أربعة أعوام، انتقد المدرب الكوري الجنوبي حينها تشوي كانغ-هي وضع ملعب التدريب في طهران قائلا إنه دون المستوى المطلوب، متوعدا إيران بإقصائها من تصفيات مونديال 2014 لدى خوض مباراة الإياب على أرضه.

ورد كيروش حينها بمطالبة المدرب الكوري بالاعتذار عن "إهانة الإيرانيين".

إلا أن إيران فازت في مباراة العودة في سيئول (1-0). واتهم الكوريون حينها المدرب البرتغالي بتوجيه حركات مسيئة لمقاعد احتياط المنتخب المضيف، بينما قام المشجعون المحليون برمي قوارير المياه تجاه اللاعبين الإيرانيين.

وفي تصفيات مونديال 2010، توعد اللاعب الإيراني جواد نكونام بأن يكون ملعب "آزادي" في طهران، أشبه بـ "الجحيم" للاعبين الكوريين الجنوبيين.

المصدر: أ ف ب

أليكسي اسبر