اتحاد ألعاب القوى يسمح لرياضيين "روس جدد" بالمشاركة في المنافسات الدولية

الرياضة

اتحاد ألعاب القوى يسمح لرياضيين الروسية داريا كليشينا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j101

سمح الاتحاد الدولي لألعاب القوى اليوم الأحد لـ16 عداء آخرين روس بالمشاركة كرياضيين محايدين في المنافسات الرياضية الدولية، بحسب ما أعلن عنه نائب رئيس الوزراء الروسي فيتالي موتكو.

وكان الاتحاد الدولي للعبة في الـ3 من شهر يوليو/تموز قد وافق على 25 من الرياضيين الروس للمشاركة في المنافسات الدولية كمحايدين، منها تسعة لبطولة العالم لدون 18 عاما المقررة بين 12 و16 تموز/يوليو في نايروبي، تقدم بها عداؤون روس للسماح لهم بالمشاركة. ويضاف الى هؤلاء اثنين في 2016.

وبذلك، يرتفع إلى 41 عدد العدائين الروس الذين أعلن عن أهليتهم للمشاركة تحت راية محايدة في منافسات ألعاب القوى.

وأعلن الاتحاد الدولي أسماء الرياضيين الذين شملهم رفع الحظر وهم: فيكتور بوتينكو (رمي القرص)، تيموفي تشاليي (400 م حواجز)، دانيل دانيلوف (رمي المطرقة)، أولغا إليسيفا (سباق المشي - فقط في بطولة أوروبا دون 20 عاما)، أليكسي فيدوروف (الوثب الثلاثي)، إيرينا جيمنيوك (الوثب الثلاثي)، إيرينا غورديفا (الوثب العالي)، فياتشيسلاف كولسنيتشينكو (سباقات السرعة)، ألكسندر ليسنوي (الكرة الحديد)، كونستانتين ليادوسوف (الكرة الحديد)، يوليا مالتسيفا (رمي القرص)، ألينا مامينا (سباقات السرعة)، فيكتوريا بروكوبينكو (الوثب الثلاثي)، إيليا شكورينيف (العشارية) وفالنتين سميرنوف (المسافة المتوسطة).

كما قرر المجلس تمديد وضع المشاركة الحيادية لثلاث رياضيات سبق أن تمت الموافقة على مشاركتهن في بطولات أوروبا دون 20 عاما، وهن أكسانا غاتاولينا (القفز بالزانة)، بولينا ميلر (سباقات السرعة) ويانا سمردوفا (سباق المشي).

وقال الاتحاد الدولي في بيانه "أن مشاركة كل هؤلاء الرياضيين كرياضيين محايدين في المسابقات الدولية لا تزال مرتبطة بإنجاز العمل بشروط الأهلية في إطار قواعد الاتحاد الدولي لألعاب القوى ورهنا بقبول مشاركتهم من قبل منظمي اللقاءات الفرديين".

وتمت خلال 2017 الموافقة على 39 طلبا (16 إضافة إلى 25 في وقت سابق هذه السنة)، منها تسعة لبطولة العالم لدون 18 عاما المقررة بين 12 و16 تموز/يوليو في نايروبي، تقدم بها عداؤون روس للسماح لهم بالمشاركة. ويضاف الى هؤلاء اثنين في 2016.

وفي حديث مع وكالة انترفاكس الروسية علّق نائب رئيس الوزراء الروسي فيتالي موتكو على هذا القرار بالقول: لاعبونا يخضعون بانتظام لفحص المنشطات، ويملكون الحق في المشاركة في بطولة العالم المقبلة".

وتستضيف العاصمة البريطانية لندن بطولة العالم في الفترة ما بين 4 و13 أغسطس/آب.

وكان الاتحاد الدولي لأم الألعاب قد علّق عضوية الاتحاد الروسي فيه، عام 2015، عقب صدور التقرير الأول لرئيس اللجنة المستقلة للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا)، ريتشارد ماكلارين، بشأن المنشطات في الرياضة الروسية.

ونجم عن هذا القرار إبعاد معظم متسابقي ألعاب القوى الروس عن أولمبياد ريو دي جانيرو 2016.

ويتعين على الرياضيين الروس الراغبين في التنافس كمحايدين، إثبات خضوعهم لفحص متكرر لمكافحة المنشطات خارج روسيا، وعدم تورطهم في أي ممارسات تتعلق بتناول مواد محظورة من قبل.

المصدر: انترفاكس

فادي سيمير