أشهر المواقع والمحللين يكشفون هوية بطل "الليغا"

الرياضة

أشهر المواقع والمحللين يكشفون هوية بطل أشهر المواقع والمحللين يكشفون هوية بطل "الليغا"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/it2m

بعد فوز برشلونة على غريمه التقليدي ريال مدريد في المرحلة الـ33 من الدوري الإسباني لكرة القدم (الليغا)، وانتزاع الصدارة، كثرت التكهنات والتساؤلات حول هوية بطل المسابقة لهذا الموسم.

واشتد الصراع بين الغريمين على لقب الليغا قبل جولتين من نهاية المسابقة، حيث يتساوى الفريقان بعدد النقاط (84)، لكن برشلونة يتصدر بحكم تفوقه في المبارايات المباشرة.

ورغم انتزاع الفريق الكاتالوني لصدارة الليغا من الريال، إلا أن موقع إحصائي يدعى "FiveThirtyEight" لجأ إلى تحليل لنتائج آلاف المباريات في الدوري الإسباني منذ الموسم 2010، ووصل إلى نتيجة مفادها أن الريال سيتوج بلقب الدوري الإسباني لهذا الموسم، بفارق نقطة واحدة عن غريمه برشلونة.

ويبدو هذا السيناريو واقعيا، وقد يتحقق في حال تعادل ريال مدريد (الذي يملك في جعبته مباراة مؤجلة أمام سلتا فيغو) في إحدى مبارياته، وفاز في المواجهتين الأخريين، مع فوز برشلونة في آخر لقاءين له.

ويتوقع المحللون الرياضيون والنقاد أيضا، تتويج الريال بلقب الليغا لهذا الموسم، وما يرجح كفة الفريق الملكي، هو المباراة المؤجلة التي ستجمعه بسلتا فيغو، والتي ستحدد نتيجتها هوية البطل بشكل كبير.

وبعيدا عن التوقعات والتكهنات، فالنادي الملكي يحتاج إلى الفوز في مباراتين والتعادل في الثالثة على أقل تقدير لضمان التتويج بالدوري، بغض النظر عن النتائج التي سيحققها برشلونة في مبارياته الثلاث المتبقية.

ويستضيف نادي الريال في الجولة المقبلة من الليغا فريق إشبيلية في مواجهة تبدو الأصعب بين مباريات ريال مدريد المتبقية. وبعد موقعة إشبيلية، ستتوجه كتيبة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان إلى ملعب "بالايدوس"، لملاقاة سيلتا فيغو، في مباراة مؤجلة من الجولة الـ21.

في المرحلة الأخيرة من منافسات الليغا، سيرحل أصدقاء كريستينو رونالدو إلى ملعب "لاروزاليدا" لمواجهة ملقا، ويأمل مشجعو الملكي أن يشهد هذا الملعب على احتفالهم باقتناص لقب الليغا، الذي غاب عن خزائن النادي منذ العام 2012.

في المقابل، يتعين على نادي برشلونة الفوز في المباراتين المتبقيتين، وانتظار أي تعثر للريال للانقضاض على لقب الليغا.

المصدر: RT + وكالات

عمر بيكضاض

دوري أبطال اوروبا
أول كسوف كلي للشمس منذ 99 عاما!