وسائل الإعلام الإنجليزية تواصل التضليل ضد المشجعين الروس

الرياضة

وسائل الإعلام الإنجليزية تواصل التضليل ضد المشجعين الروساللافتة التي حملتها الجماهير الروسية ردا على وسائل الإعلام الأجنبية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/imn7

مازالت وسائل الإعلام الإنجليزية تلفق الأكاذيب، وتنشر الأخبار المضللة للإساءة إلى روسيا ومشجعي كرة القدم فيها، وبث الذعر لدى الرأي العام العالمي حول مونديال روسيا 2018.

ونشرت صحيفة الميرور البريطانية تقريرا بعنوان: المشاغبون الروس يتسللون، وتحذير للمشجعين الإنجليز من أن يُقتلوا.

تقرير صحيفة الميرور

وكتبت في الخبر، أن المشجعين الروس توعدوا نظراءهم الإنجليز بأن ما عانوه في فرنسا، سيلاقون أضعافه في روسيا العام القادم، وزعمت أن أحد زعماء روابط المشجعين الذين يظهرون في التقرير، شارك في عراك مرسيليا عام 2016، ما أدى إلى إصابة 100 مشجع إنجليزي، اثنان منهما رقدا في غيبوبة.

وأرفقت شريط فيديو يظهر مجموعة من الشبان يتبادلون اللكمات، وكتبت أنهم من مشجعي كرة القدم الذين يتدربون لقتال الجماهير الوافدة لحضور كأس العالم، وأن مستوى العنف في روسيا مرتفع جدا، والكثير من الأكاذيب التي لا تمت إلى الواقع بصلة.

وبالعودة إلى مكان وزمان الحدث الذي أظهرته الميرور في تقريرها، الحدث هو احتفال تقليدي بأسبوع المرافع أو ما يعرف بـ"الماسلينيتسا"، وهو عيد سلافي شرقي ضارب في القدم، للاحتفال بنهاية فصل الشتاء في الميثولوجيا السلافية، وأما في المسيحية، فأسبوع المرافع هو الأسبوع الأخير قبل الصوم الكبير، والمكان هو سوق إزمايلوفسكايا التقليدي الشعبي، الذي يحتضن أحد الاحتفالات الكثيرة التي تقام في جميع أنحاء روسيا .

ولهذا العيد العديد من التقاليد، كما في الفيديو التالي، أبرزها طهو الفطائر أو "البليني"، وممارسة بعض الألعاب، ومنها الملاكمة بين الشباب المتحمس، وهي تقليد سنوي قديم جدا، لا يعبر أبدا عن ثقافة الشعب الروسي، أو مشجعي كرة القدم، وانما استخدمتها الصحيفة الإنجليزية لنشر "البروباغندا" المضادة لروسيا.

يذكر أن محطة "بي بي سي" نشرت فيلما وثائقيا بعنوان "جيش المشاغبين"، أبطاله  مشجعو كرة القدم الروس والتحضير لقتال المشجعين الإنجليز في المونديال الروسي.

وتتواصل الاستعدادات الروسية لاستضافة كأس القارات عام 2017، وكأس العالم عام 2018، على الرغم من جميع المحاولات الرامية لإفشال هذه المناسبات الكبيرة، ورغم استمرار الاتهامات الإنجليزية للمشجعين الروس، فإن حادثة استاد هيسل لا زالت شاهدة حتى الآن على شغب الإنجليز في الملاعب.

المصدر: وكالات 
أيهم مصا

دوري أبطال اوروبا