السيتي للثأر من ليفربول وتضميد جراحه الأوروبية

الرياضة

السيتي للثأر من ليفربول وتضميد جراحه الأوروبيةالإسباني جوسيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الإنجليزي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/im7m

يسعى مانشستر سيتي إلى تضميد جراحه الأوروبية إثر خروجه على يد موناكو الفرنسي من ثمن نهائي دوري الأبطال وذلك حينما يستضيف ليفربول في مواجهة قوية ضمن المرحلة الـ29 من البريمير ليغ.

ويحتل السيتي المركز الثالث في ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 56 نقطة مقابل 55 لليفربول الرابع ، ومن المرجح أن تكون موقعة الأحد 19 مارس/آذار، حامية الوطيس خاصة وأن ليفربول تمكن من هزيمة السيتي 1-0 في اليوم الأخير من 2016.

ويمني مدرب السيتي جوسيب غوارديولا النفس بالفوز بنتيجة ترضي جماهيره بعد فشله في بلوغ الدور ربع نهائي أبطال أوروبا بخسارته إيابا 1-3 بعدما تقدم ذهابا 5-3، خاصة أن غوارديولا وصل في ثماني محاولات سابقة إلى أدوار متقدمة في المسابقة الأوروبية وذلك منذ بداية مسيرته التدريبية التي قاد فيها برشلونة وبايرن ميونيخ.

وناشد الظهير الأيمن لمانشستر سيتي الفرنسي باكاري سانيا زملاءه تعويض الخروج القاري، قائلا: "أتوقع ردة فعل من الفريق، أتطلع إلى إظهار المزيد من الرغبة والشغف".

وأعرب سانيا عن ثقته بقدرة فريقه على التعويض ضد ليفربول وتحقيق فوز ثمين، لاسيما أن المنافسة على المراتب الثلاثة خلف المتصدر لا تزال قوية، علما أن أصحاب المراكز الأربعة الأولى في الدوري يشاركون في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

في المقابل يطمح فريق المدرب يورغن كلوب لمواصلة نتائجه الإيجابية في الدوري الممتاز بعد فوزه  2-1 على بيرنلي في الأسبوع الماضي.

ويحتل ليفربول، الذي كان ينافس سيتي على الصدارة بعد أول 10 مباريات هذا الموسم، المركز الرابع برصيد 55 نقطة من 28 مباراة ومتأخرا بنقطة واحدة عن سيتي وتوتنهام هوتسبير صاحب المركز الثاني اللذين لعبا مباراة أقل.

ويتقدم الريدز بفارق 5 نقاط عن أرسنال و6 نقاط عن يونايتد لكن الأهم أن ليفربول يمكنه التركيز على آخر عشر مباريات في الموسم على عكس منافسيه الأربعة.

وبينما لا يزال تشيلسي يتصدر المراهنات للفوز باللقب حيث أن التقدم بعشر نقاط عن أقرب منافسيه قبل 11 مباراة من النهاية يجعله الأقرب للتتويج. لكن الشيء المؤكد هو أن اثنين من سيتي وليفربول وتوتنهام وأرسنال ويونايتد سيبتعدان عن المربع الذهبي هذا الموسم.

ويمكن لتوتنهام زيادة الضغط على سيتي وليفربول عندما يستضيف ساوثهامبتون يوم الأحد حيث يسعى لفوزه العاشر على التوالي على ملعبه في الدوري لكن هدافه هاري كين سيغيب عن المواجهة.

ويخرج يونايتد الذي لا يزال بعيدا عن المربع الذهبي لمواجهة ميدلسبره المهدد بالهبوط يوم الأحد وستكون المباراة الثالثة للشياطين الحمر في ستة أيام.

ويحل تشيلسي الذي فاز على يونايتد يوم الإثنين ليضرب موعدا مع توتنهام في الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد ضيفا على ستوك سيتي يوم السبت ويسعى لزيادة الفارق إلى 13 نقطة.

ويبدأ أرسنال صاحب المركز الخامس المباريات بمواجهة وست بروميتش ألبيون وهو فريق نجح في هز شباكه في آخر 21 مباراة جمعت بينهما في الدوري.

ثلاث هزائم في آخر أربع مباريات في الدوري لم تترك أمام فريق المدرب آرسين فينجر فرصة للخطأ خاصة أنه يسعى لاحتلال أحد المراكز الأربعة الأولى للمرة 21 على التوالي.

المصدر: وكالات

فادي سيمير