الإبقاء على عقوبة حظر مشاركة الرياضيين الروس دوليا

الرياضة

الإبقاء على عقوبة حظر مشاركة الرياضيين الروس دولياالإبقاء على عقوبة حظر مشاركة الرياضيين الروس دوليا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ihfn

أبقى الاتحاد الدولي لألعاب القوى خلال اجتماع عقده في موناكو، الاثنين 6 فبراير/شباط، على عقوبة تعليق عضوية الاتحاد الروسي لأم الألعاب في المنظمة.

وذكر مصدر في الاتحاد الدولي، أن هذا القرار تم اتخاذه على أساس تقرير لفريق المنظمة، الذي يعمل على استعادة الاتحاد الروسي عضويته.

وقال رون أندرسون، رئيس مجموعة العمل في الاتحاد الدولي لألعاب القوى، عقب الاجتماع، إن هناك مجموعة من القضايا العالقة في رياضة ألعاب القوى الروسية التي لم يتم حلها بعد، ولا تلبي معايير الاتحاد الدولي. وتشمل هذه القضايا عدم وجود العدد الكافي من اختبارات الكشف عن المنشطات للرياضيين، لكن القضية الأبرز، تمثلت في الفيلم الذي عرضته القناة الألمانية، "إي أر دي"، في 22 يناير/كانون الثاني الماضي، وكان بطله العداء الروسي في سباق 1500 متر، أندريه دميترييف، الذي صور فيديو بشكل سري، يظهر فيه شخص يشبه المدرب فلاديمير كازارين الموقوف، وهو يدرب رياضي ألعاب القوى، في مدينة تشليابينسك الروسية.

وأشار أندرسون إلى أن روسيا لن تستعيد عضويتها في الاتحاد الدولي لألعاب القوى قبل نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وبالتالي، فرياضيو ألعاب القوى الروس، لن يتمكنوا من المشاركة في بطولة العالم المقررة في لندن في أغسطس/آب المقبل، تحت العلم الوطني، لكن قد يستطيعون المشاركة كرياضيين محايدين، في حال استجابتهم للمعاير التي حددها الاتحاد الدولي.

وكان الاتحاد الدولي لألعاب القوى، قد علق عضوية الاتحاد الروسي في المنظمة لأجل غير مسمى، في العام 2015، عقب صدور تقرير رئيس اللجنة المستقلة للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا)، ريتشارد ماكلارين، والذي كشف فيه عن مخالفات لقواعد مكافحة المنشطات في روسيا، الأمر الذي نفته الجهات الروسية المعنية.

ونجم عن قرار الاتحاد الدولي لأم الألعاب، إبعاد معظم متسابقي ألعاب القوى الروس عن أولمبياد ريو دي جانيرو 2016.

المصدر: لينتا.رو

عمر بيكضاض