رغم إهدار ركلة الجزاء.. ميسي يكسب الرهان مع حارس مرمى بولندا بـ 100 يورو

الرياضة

رغم إهدار ركلة الجزاء.. ميسي يكسب الرهان مع حارس مرمى بولندا بـ 100 يورو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/uabc

كشف حارس مرمى المنتخب البولندي، فويتسيخ تشيسني، عن أنه خسر الرهان بقيمة 100 يورو، أمام النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، خلال مباراتهما أمس الأربعاء، في مونديال قطر 2022.

واحتسب حكم الساحة الدولي الهولندي داني ماكيلي، بعد الاستعانة بتقنية الفيديو "VAR"، ركلة جزاء لمنتخب الأرجنتين ضد بولندا (2-0) مساء أمس الأربعاء، في الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، بعد احتكاك بين تشيسني وميسي.

وقال تشيسني أن الحكم الهولندي لن يحتسب ركلة الجزاء أثناء اللجوء إلى تقنية الفيديو "VAR"، في نهاية الشوط الأول للقاء، وراهن ميسي بـ 100 يورو، ولكن ماكيلي احتسب ركلة الجزاء، وتصدى حارس المرمى البولندي لتسديدة ميسي.

وقال تشيسني لشبكة (TV2) البولندية إنه راهن ميسي على 100 يورو أن الحكم لن يحتسب في هذه الحالة ركلة جزاء، وهو ما لم يحدث.

وتابع تشيزني: "حسنا، لقد خسرت رهانا، ربما أُعاقب على ذلك؟ لا أهتم الآن".

وأكمل مازحا: "لن أدفع الـ100 يورو لميسي أيضا، أظن أنه لن يهتم للأمر لأنه يمتلك الكثير من المال بالفعل".

وقال تشيسني في تصريحات لشبكة "RAI" الإيطالية أنها لحظة رائعة للاعب أن يشارك في كأس العالم.

وأضاف: "يتطلب الأمر الكثير من العمل للتصدي لركلات الجزاء، ولكن أمام ميسي، الأمر يحتاج بعض التوفيق كذلك".

واحتل المنتخب البولندي المركز الثاني في ترتيب المجموعة الثالثة (C) برصيد 4 نقاط، ليرافق نظيره الأرجنتيني متصدر الترتيب برصيد 6 نقاط، إلى الدور السادس عشر من مونديال قطر 2022.

وضرب منتخب بولندا موعدا في الدور ثمن النهائي للبطولة، مع نظيره الفرنسي حامل اللقب وبطل المجموعة الرابعة (D).

بينما سيواجه منتخب الأرجنتين نظيره الأسترالي، وصيف بطل المجموعة الرابعة.

في حين احتل الأخضر السعودي المركز الرابع في ترتيب المجموعة الثالثة (C) برصيد 3 نقاط، ليودع البطولة رفقة المنتخب المكسيكي، الذي اكتفى بالمركز الثالث، برصيد 4 نقاط.

المصدر: RT 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

زلزال مدمر يضرب جنوب تركيا وشمال وغرب سوريا وتهز ارتداداته منطقة شرق المتوسط.. لحظة بلحظة