ماذا تغير في منتخب السعودية بين مونديالي 2018 و2022؟

الرياضة

ماذا تغير في منتخب السعودية بين مونديالي 2018 و2022؟
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/u79j

يستعد منتخب السعودية لخوض منافسات مونديال "قطر 2022" للمرة السادسة في تاريخه، حيث كانت المرة الأولى في نسخة الولايات المتحدة 1994 وحقق خلالها الإنجاز الأهم بالتأهل للدور الثاني.

الأخضر وقع في مونديال قطر في المجموعة الثالثة الصعبة بجانب الأرجنتين وبولندا والمكسيك، وقد أزال ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، كل الضغوطات عن كاهل اللاعبين والمدرب هيرفي رونار بعدم مطالبتهم بأي نتائج والتأكيد على أنهم هناك للاستمتاع باللعب في كأس العالم.

المشاركة الأخيرة للمنتخب السعودي كانت في النسخة السابقة "روسيا 2018"، وقد حقق نتائج ضعيفة بالخسارة أمام المستضيف وأوروغواي والفوز على مصر والذي لم يكن كافيا لتكرار إنجاز المشاركة الأولى التاريخي.

العديد من الأمور تغيرت منذ مشاركة السعودية في كأس العالم "روسيا 2018" حتى وصولنا إلى منافسات "قطر 2022".

مشروع جديد مع رونار

قاد الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي المنتخب السعودي في نهائيات كأس العالم 2018 ولكن الاتحاد السعودي أعلن عدم تجديد عقده في فبراير 2019، لعدم تحقيقه النتائج المرجوة، وبعد عدة أشهر وتحديدا في يوليو من نفس العام أصبح الفرنسي هيرفي رونار المدير الفني للأخضر عقب رحيله عن منتخب المغرب بعد قيادته إياه في نهائيات كأس أمم إفريقيا 2019 التي أقيمت في مصر.

المنتخب السعودي بدأ مشروعا جديدا مع رونار، وقد منحه المسؤولون الحرية التامة لاتخاذ القرارات المناسبة وقدموا له كل الدعم، ونجح المدرب الفرنسي في قيادة الأخضر بنجاح ساحق للتأهل لكأس العالم 2022.

أسماء جديدة

رونار أحدث ثورة كبيرة في صفوف المنتخب السعودي خلال فترة تواجده معه، تخلى عن عديد اللاعبين ومنح الفرصة لوجوه جديدة وأخرى شابة بعد تألقها مع منتخب الشباب والمنتخب الأولمبي، حتى وصل عدد اللاعبين الذين ضمهم لقائمة كأس العالم 2022 ولم يتواجدوا في النسخة السابقة 16 لاعبا.

وباستعراض الأسماء نجد عبد الله المعيوف، وأسامة هوساوي، وعبد الملك الخيبري، ومحمد السهلاوي، ويحيى الشهري، ومهند عسيري، هم أبرز من شارك في "روسيا 2018" وسيغيب عن "قطر 2022".

على الجانب الآخر، ضمت قائمة الجدد عددا من الأسماء الواعدة في كرة القدم السعودية والتي قدمت مؤخرا نفسها بشكل جيد جدا، سواء مع الأندية أو المنتخبات الأقل عمرا، ومنهم سعود عبد الحميد، وعبد الإله العمري، وحسان تمبكتي، وسامي النجعي، وناصر الدوسري، بجانب بعض الأكبر سنا الذين برزوا خلال الموسمين الأخيرين مثل صالح الشهري، وعبد الإله المالكي، وسلطان الغنام.

ارتقاء في التصنيف

في السابع من يونيو عام 2018، وقبل أيام من انطلاق منافسات كأس العالم "روسيا 2018"، أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، عن تصنيف المنتخبات، وجاء المنتخب السعودي في المركز الـ67 تحت قيادة بيتزي.

الأخضر يتواجد حاليا، وقبل أيام من انطلاق منافسات "قطر  2022"، وحسب التصنيف الأخير الذي صدر في أكتوبر الماضي، في المركز الـ51.

المصدر: fifa.com

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا