الحديث يعود بقوة عن تأجيل كأس الأمم الإفريقية في الكاميرون

الرياضة

الحديث يعود بقوة عن تأجيل كأس الأمم الإفريقية في الكاميرون
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rzre

ذكرت العديد من التقارير اليوم الأحد أن كأس الأمم الإفريقية المقرر إقامتها بالكاميرون مطلع 2022 باتت بمهب الريح، مع وجود اتجاه قوي داخل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" لتأجيلها.

وكشفت قناة "بي إن سبورتس" القطرية، أن اجتماعا داخل "الكاف" سيعقد اليوم الأحد، لمناقشة إمكانية تأجيل بطولة كأس الأمم الإفريقية "الكان" المقرر إقامتها في الكاميرون في الفترة بين 9 يناير و6 فبراير من العام المقبل، بسبب الانتشار السريع لفيروس كورونا.

كما نقل موقع "كوورة" عن مصدر من داخل "الكاف" قوله أن أغلبية أفراد المكتب التنفيذي التابع لمكتب باتريس موتسيبي، رئيس الاتحاد الإفريقي، يتفقون على قرار تأجيل البطولة.

وأضاف المصدر: "هناك اجتماع طارئ سينعقد عبر تقنية الفيديو، وخلاله سيصدر القرار النهائي بشأن إرجاء المسابقة حتى الصيف المقبل".

وتابع: "هناك حالة ارتباك ترافق تحضيرات المنتخبات، في ظل خوف اللاعبين المحترفين من الوضع الصحي وبروتوكول احتواء متحور كورونا الجديد (أوميكرون)، الأمر الذي يدعم الاتجاه للتأجيل".

وأضاف: "الكاف سيأجل الكان لهذه الأسباب وليس لنقص التجهيزات وعدم انتهاء أعمال الإنشاءات في الملاعب والفنادق بالكاميرون".

وأردف: "أغلب الأعضاء غير متحمسين لإقامة الدورة في موعدها التقليدي. صحيح أن الكاميرون تجتهد لإكمال التجهيزات، لكن أمورا أخرى تفرض التأجيل، منها التخبط المرافق لاستدعاء المحترفين وتداخل النسخة مع مونديال الأندية".

وختم المتحدث: "الاتحاد الدولي لكرة القدم، يراقب عن بعد وهو أكثر سعيا للتأجيل من الجميع، لكنه يرفض التدخل المباشر، كما أن صامويل إيتو، الرئيس الجديد لاتحاد الكرة الكاميروني سيغضب من هذا القرار، لكنه الأمر الواقع".

وبحسب مصادر، فإن جياني إنفانتينو، رئيس الفيفا، يحرص على حضور اجتماع المكتب التنفيذي للكاف والذي سيعقد عبر الاتصال المرئي من أجل مناقشة مصير البطولة القارية.

يذكر أن المنتخب الجزائري حقق لقب بطل النسخة الأخيرة من كأس الأمم الإفريقية التي استضافتها مصر عام 2019.

المصدر: kooora.com + وكالات

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا