أول رد من لاعب منتخب مصر بعد معاقبته بسبب فتاة في طوكيو

الرياضة

أول رد من لاعب منتخب مصر بعد معاقبته بسبب فتاة في طوكيو
منتخب مصر الأولمبي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qyqn

رد لاعب منتخب مصر الأولمبي عبد الرحمن مجدي على بيان اتحاد الكرة المصري حول إيقافه بسبب أزمة مع إحدى الفتيات العاملات في فندق الإقامة باليابان خلال منافسات أولمبياد طوكيو 2020.

أول رد من لاعب منتخب مصر بعد معاقبته بسبب فتاة في طوكيو

وكتب عبد الرحمن مجدي عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام": "غريب جدًا التوقيت وغريب انتشار شائعات وأكاذيب لا أساس لها بهذا الشكل، أنا معملتش حاجة، ردي مساء اليوم".

من جانبه، كشف أيمن كامل، سفير مصر في اليابان، حقيقة تحرش عبد الرحمن مجدي بفتاة اليابان، مشيرا إلى أنه لم يحدث أي تحرش، وأن الأزمة تضمنت سوء تفاهم بين اللاعب والفتاة وانتهى الأمر على الفور.

وكان اتحاد الكرة المصري أصدر بيانا يؤكد خلاله إيقاف عبد الرحمن مجدي، لاعب النادي الإسماعيلي بعدما دخل في أزمة مع إحدى العاملات في فندق إقامة منتخب مصر في اليابان.

وذكر اتحاد الكرة في بيانه: "في إطار سياسة الشفافية التي ينتهجها الاتحاد المصري لكرة القدم، فإنه أثناء تواجد المنتخب الأوليمبي في اليابان وقبل المباراة الثانية بساعات قليلة، تلقينا شكوى من فندق الإقامة ضد اللاعب عبدالرحمن مجدي، فحواها الإساءة لإحدى العاملات بالفندق، وعلى الفور تم استبعاد اللاعب نهائيًا رغم تأكيده بأنه لم يقصد الإساءة، ومن الممكن أن يكون سوء الفهم حدث بسبب اختلاف اللغة والثقافة، وتم التحقيق بعد المباراة واحتواء الأمر، حرصًا على التركيز وتوفير الاستقرار لباقي اللاعبين".

وأضاف البيان: "انتقلنا لبلدة أخرى لخوض المباراة الثالثة أمام استراليا، ثم للقرية الأوليمبية في طوكيو لخوض مباراة ربع النهائي، ثم توجهنا للمطار ومنه للقاهرة، وبعد أن عاد الفريق بسلامة الله فإننا قررنا إيقاف اللاعب عبدالرحمن مجدي لحين انتهاء التحقيق، واتخاذ القرار النهائي بشأنه، وذلك لعدم التزامه واختراقه للقواعد".

المصدر: الوطن سبورت

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا