أول رد جزائري رسمي على إهانة مدرب ألماني للدراج لعقاب

الرياضة

أول رد جزائري رسمي على إهانة مدرب ألماني للدراج لعقاب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qxo9

استنكر رئيس الاتحادي الجزائري للدراجات، خير الدين برباري، تصريحات المدير الرياضي للاتحاد الألماني للدراجات، باتريك موستر، وكلامه العنصري حول الدراج الجزائري عز الدين لعقاب.

وجاء في بيان نشره رئيس الاتحاد الجزائري لرياضة الدراجات الهوائية عبر حسابه الرسمي في "فيسبوك":
"أصالة عن نفسي ونيابة عن أسرة الدراجة الجزائرية، أعلن عن استنكاري الشديد للاعتداء اللفظي العنصري الذي تعرض له البطل عزالدين لعقاب من طرف التقني الألماني أثناء سباق ضد الساعة للألعاب الأولمبية الجارية حاليا بطوكيو اليابانية".

وأضاف: "وعليه فبعد الحادثة مباشرة، تمت مراسلة الاتحاد الدولي للدراجات وكذا اللجنة الأولمبية الدولية مبرزين لهم خطورة الوقائع العنصرية التي لا تمت بصلة للقيم الأولمبية".

وتابع البيان: "كما أعلمكم بأن الهيئتين الدوليتين تحركتا وتمت معاقبة المدرب الألماني تحفظيا رغم تقديمه اعتذارا إلى غاية مثوله أمام لجنة الأخلاقيات".

وأكمل: "وفي الأخير، أدعوا كل الغيورين على هذه الرياضة إلى دعم الدراجين الجزائريين والالتفاف حولهم كونهم سفراء للعرب والأمة الإسلامية جمعاء".

وكان موستر، حث خلال بث منافسات سباق الدرجات الهوائية ضمن أولمبياد طوكيو عبر شبكة "ايه ار دي" التلفزيونية الألمانية، مواطنه الدراج نيكياس آرندت على ملاحقة منافسه الجزائري عز الدين لعقاب أثناء التوقف في استراحة لشرب الماء، وإيمانويل غبريغزابهير من إريتريا.

والتقط الميكروفون موستر وهو يحث الدراج الألماني قائلا: "أسبق رعاة الإبل! هيا تجاوزهم!"، وتمكن مشاهدون من رؤية الحادثة وسماع صوت موستر، ما تطلب تدخل معلق القناة الألمانية فلوريان ناس على الفور.

وقال ناس: "كان هذا صوت باتريك موستر وهو يهتف، ويجب أن أكون صادقا: "إذا فهمت حقا ما كان يناديه، فهذا خطأ فادح. الكلمات تخذلني".

وأضاف: "شيء من هذا القبيل لا مكان له في الرياضة. آسف، لا أستطيع التفكير في أي شيء. وعليك أن تكون على دراية بهذا عندما تشارك في سباق دولي حيث تم إعداد الكاميرات والميكروفونات".

المصدر: RT + dw.com

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا