ماجر يحذر من "يوتيوبر خطير جدا" يشوه سمعته ويريد الفتنة بين رموز الكرة الجزائرية

الرياضة

ماجر يحذر من
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qrvc

أكد نجم الكرة الجزائرية رابح ماجر أنه لم يدل بأي تصريح منذ فترة طويلة جدا، ولم يتكلم عن المنتخب الأول وعن منتخب الشباب، مشيرا إلى حملة لتشويه سمعته.

وقال ماجر (62 عاما) في حوار لـ"الشروق": "لم أدل بأي تصريح منذ فترة طويلة جدا، ولم أتكلم عن المنتخب الأول ولا عن منتخب الشباب، آسف لكل الصحافة والقنوات التلفزيونية التي اتصلت بي حتى أجري معها حوارات، لأن هناك أناس ينشطون في اليوتوب يغيرون كلامي وفي بعض الأحيان يخلقون حوارا لبثه في مواقعهم دون أي سند، للأسف لا احترام ولا أمانة ونيتهم هي الإساءة إلى سمعتي لا غير".

وتحدث ماجر عن وجود حملة لتشويه صورته، وخاصة من قبل شخص من "الغرب الجزائري" من دون ذكر اسمه، وفكرة في اللجوء إلى القضاء، قائلا: "نعم، هناك حملة لتشويه صورة رابح ماجر، هذا أكيد، وهذه ليست وليدة اليوم، سواء لما كنت في المنتخب الوطني ولحد الآن.

أفكر جديا في الذهاب إلى العدالة، الذين يريدون تشويه صورة رابح ماجر معروفون، أنصح الشعب الجزائري من الذين يتابعون اليوتوب بالحذر، لأن هناك واحد من الغرب الجزائري دائما ورائي حتى لما كنت في المنتخب الوطني، لا أذكر اسمه حتى لا أعطي له إشهارا، حيث أنه لما يتكلم عن ماجر يضع الصورة في موقعه بأصوات آخرين، ليس له أي دليل، قال في مباراة تونس بأن ماجر أدلى بتصريح للصحافة التونسية، أنا لم أتكلم مع الصحافة التونسية ولا المصرية، أكيد أنه يأخذ أوامر من بعض الناس لإعطاء صورة سيئة للشعب الجزائري.. هذا الشخص يريد خلق الفتنة بين رموز الكرة الجزائرية ومدربي المنتخبات الجزائرية الصغيرة والكبيرة. إنه خطير جدا.

أمس كنت محبوب الجماهير الجزائريين واليوم يريدون إعطاء صورة سيئة، حيث يغيرون أقوالي حتى يخلقوا لي مشاكل مع الشعب الجزائري، على الجماهير الجزائرية ألا تسقط في فخ هذا الشخص، ماجر واحد من رموز الجزائر يحب بلاده، يقولون كلاما سيئا حتى أكره بلادي، أخرجوني من المنتخب الوطني بالأكاذيب، حبي كبير للجزائر، أقول لهؤلاء بأن هناك موعدا في العدالة الجزائرية لما تفتح الحدود، وسيكشفون حينها عن الذين يقدمون لهم تعليمات للإساءة إلى شخصي".

وردا على سؤال لماذا يقحمون دائما ماجر عندما يتعلق الأمر بالمنتخب وهو الذي قدم الكثير للخضر؟ أجاب: "أنا أيضا لم أفهم ذلك، في كل الأحوال فأنا فخور لما قدمته لبلدي، أنا سفير للجزائر والجزائر في القلب، حيث أمثل دوما الأشياء الايجابية، مهما كانت الظروف ماجر دائما صورة للجزائر، الصورة الطيبة والجميلة للجزائر".

المصدر: "echoroukonline.com" 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا