روسادا تصف حكم محكمة التحكيم الرياضية بأنه "غير مبرر" لكنها لن تتحدى الحظر المفروض على البلاد

الرياضة

روسادا تصف حكم محكمة التحكيم الرياضية بأنه
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/pmob

وصفت وكالة مكافحة المنشطات الروسية "روسادا" الحكم الصادر في ديسمبر عن محكمة التحكيم الرياضية بأنه غير عادل، لكنها قالت إنها لن تستأنف ضده وستمضي قدما لتأمين مصالح الرياضيين الروس.

وقالت "روسادا" في بيان صحفي عقب "مراجعة مفصلة" للقرار الذي اتخذته المحكمة "كاس" في 17 ديسمبر، والتي تتخذ من مدينة لوزان السويسرية مقرا لها،:" إن حكم محكمة التحكيم الرياضية استند إلى تقييم معيب ومن جانب واحد للحقائق".

وبرأي "روسادا" أن المحكمة انحازت إلى الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات "WADA" وقررت حرمان الرياضيين الروس من المنافسة في المسابقات الدولية الكبرى تحت العلم الروسي لمدة عامين من تاريخ إصدار القرار أي حتى 16 ديسمبر 2022، بدعوى "التلاعب في بيانات مختبر موسكو لمكافحة المنشطات".

وهذا يعني أن العلم والنشيد الوطني الروسيين سيغيبان عن دورتي الأولمبياد القادمتين، الصيفية (طوكيو 2021)، والألعاب الشتوية في بكين في فبراير 2022، وكذلك كأس العالم لكرة القدم في قطر 2022، في حال تأهل المنتخب الروسي.

كما سيتعين على الرياضيين الروس الذين يتأهلون للبطولات التنافس تحت راية محايدة.

واعتبرت روسادا أن هذا القرار لا يتعارض فقط مع المبادئ الأساسية للعدالة، ولكنه أيضا غير مبرر في ضوء التقدم الكبير الذي أحرزته الوكالة الروسية خلال عملية إعادة الوضع إلى سابق عهده، والذي تم الاعتراف به صراحة من قبل الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات.

كما وصفت الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات أن العقوبات التي فرضتها المحكمة "كاس" لا أساس لها على الإطلاق وغير مبررة.

كما رفضت محكمة التحكيم الرياضية طلب الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات بفرض عقوبات جماعية على جميع الرياضيين الروس، بمن فيهم الأبرياء الذين ثبت عدم تعاطيهم المنشطات.

وقالت الوكالة الروسية إنه بسبب هذا، لن تطعن وكالة روسادا في القرار أمام المحكمة العليا السويسرية.

وأضافت "روسادا": "لا ينبغي أبدا تحميل الرياضيين الأبرياء المسؤولية عن تصرفات الأفراد القلائل الذين ارتكبوا انتهاكات لقواعد مكافحة المنشطات".

وأردفت:" مصلحة الرياضيين الروس والرياضة الروسية أولا... لهذا اتخذت وكالة روسادا قرارا بعدم الطعن على قرار CAS".

وأوضحت إن هذا الفصل من تاريخ الرياضة الروسية والدولية "مغلق" الآن، و"روسادا" ملتزمة بالعمل مع الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات "وادا" لاستعادة وضع عضويتها بشكل كامل مع المنظمة.

وكانت "روسادا" قد قدمت طعنا لدى "كاس" بقرار اللجنة التنفيذية للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات، الذي صادقت عليه في الـ9 من ديسمبر عام 2019، بإجماع أعضائها الـ12 خلال اجتماع في لوزان، بعد توصية من لجنة مراجعة الامتثال التابعة لها، طلبت فيها إيقاف روسيا أربعة أعوام عن المشاركة في المسابقات الرياضية.

المصدر:RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا