رئيس الـ"كاف" يقيل النيجيري أماجو بينيك من منصبه

الرياضة

رئيس الـ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/m556

جرد رئيس الاتحاد الإفريقي أحمد أحمد نائبه أماجو بينيك من منصب نائب الرئيس الأول، قبل أسبوعين من بدء مهمة الأمين العام للفيفا، السنغالية فاطمة سامورا، بصفتها مفوضة عامة لإفريقيا.

وتردد اسم بينيك، وهو رئيس الاتحاد النيجيري لكرة القدم، كخليفة محتمل لأحمد في حال إبعاد الأخير عن منصبه، في ظل الأزمات المثيرة للجدل التي شهدها الاتحاد القاري في الآونة الأخيرة، والتي أفضت إلى اتفاق بينه وبين الفيفا على تفويض سامورا بدءا من الأول من أغسطس، ولفترة 6 أشهر قابلة للتجديد، كمفوضة لإفريقيا بمهام واسعة تطال مجالات عدة.

وخلال اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الذي عقد الخميس في القاهرة عشية المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الإفريقية بين الجزائر والسنغال، أُبعد النيجيري عن منصبه نائبا أول للرئيس، وحل مكانه النائب الثاني السنغالي كونستان أوماري سليماني، على أن يخلف الأخير في منصبه رئيس الاتحاد المغربي فوزي لقجع، ويتولى الجنوب إفريقي داني جوردان المنصب الذي كان يتولاه المغربي، وهو النائب الثالث للرئيس.

وقال أحمد في مؤتمر صحفي: "عندما تتخذون قرارات كبيرة (الاتفاق مع الفيفا)، هذا الأمر يثير خوف الناس في الخارج، لكن في الداخل نحن مقتنعون بفاعلية هذا التطور. أنا أعدت تنظيم مكتبي ليكون أكثر فاعلية".

من جهته، قال بينيك في بيان "كانت فرصة ممتازة لي لخدمة كل القارة الإفريقية بصفة الرجل الثاني في إدارة كرة القدم (...) التزامي حيال اللعبة دائم ودعمي لزملائي في اللجنة التنفيذية (للاتحاد القاري) ثابت".

وتأتي هذه الخطوة قبل الحضور المرتقب لسامورا التي تبدأ في الأول من أغسطس مهامها كـ "مفوضة عامة لإفريقيا"، على أن تتولى خلالها "الإشراف على الإدارة العملية للكاف بما يشمل الحوكمة والإجراءات الإدارية، وضمان فعالية واحترافية كل منافسات الكاف، ودعم النمو وتطوير كرة القدم في كل البلاد ومناطق الكاف".

وأتت الخطوة بعد سلسلة أحداث مثيرة للجدل في كرة القدم الإفريقية، منها قرار إعادة مباراة الإياب لنهائي دوري الأبطال بين الترجي التونسي والوداد البيضاوي المغربي، والتحقيق الفرنسي مع رئيس الكاف أحمد أحمد بشأن شبهات فساد، قبل إخلاء سبيله من دون توجيه تهم.

ووقع أحمد ورئيس الفيفا السويسري جياني إنفانتينو الذي حضر اجتماع الجمعية العمومية القارية، صباح الخميس اتفاقا يشمل "خريطة طريق لمجالات وأهداف الشراكة بين الكاف والفيفا، وسيقدم من خلاله الفيفا خبرته لتقييم الوضع الحالي للكاف والمساعدة في تسريع عملية الإصلاح"، بحسب ما جاء في بيان أصدره الاتحاد الدولي.

وسيشمل الاتفاق التعاون في عدة مجالات، من المالية والإدارية والتجارية والتسويقية، وصولا إلى المسابقات القارية والتحكيم.

وعلق أحمد بالتأكيد على أن نتيجة التعاون بين الجانبين ستكون "إيجابية"، مضيفاً "نحن نمر في مرحلة صعبة جدا".

وأوضح: "عندما أعاني من مشكلة في منزلي، أنقل صرختي لوالديّ، فلمن أتوجه عندما أعاني من مشكلة كبيرة؟ المنزل الأبوي هو الفيفا".

المصدر: أ ف ب
                  

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا