أسطورة لاتسيو وإنترميلان يعلن إصابته بسرطان الدم

الرياضة

أسطورة لاتسيو وإنترميلان يعلن إصابته بسرطان الدم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/m4c7

أعلن أسطورة منتخب يوغوسلافيا ونجم إنتر ولاتسيو سابقا، الصربي سينسا ميهايلوفيتش، المدرب الحالي لفريق بولونيا الإيطالي لكرة القدم، أنه مصاب بسرطان الدم.

وأكد ميهايلوفيتش (50 عاما) في مؤتمر صحفي عقده لشرح الموقف، أنه سيبقى مدربا لبولونيا رغم المرض، وأنه مستعد للحرب من أجل التعافي.

وبدأ مدرب بولونيا حديثه المؤثر، قائلا: "لست خائفا، أعلم أنني سأنتصر.. أنا أحترم المرض.. لا أستطيع الانتظار للذهاب إلى المستشفى وبدء القتال، وليس لدي شك في أنني سأفوز في هذه المعركة".

وكشف ميهايلوفيتش أن "الجزء الصعب كان محاولة إخفاء الأمر عن زوجتي، ارتفعت درجة حرارتي ولم تصدق هي أنني أمرض، حين علمت بالخبر كانت ضربة حقيقية، جلست أياما أبكي، حياتي تمر أمامي، هذه ليست دموع الخوف، أنا أحترم المرض وسأواجهه بصدري إلى الأمام والنظر في العينين، كما كنت أفعل دائما".

وأوضح صاحب التسديدات الصاروخية: "المرض عدواني لكنه قابل للهزيمة، أقول ذلك للاعبين، وأوضح لهم أنه يتعين علينا الهجوم والسعي للانتصار. أما إذا لجأنا للدفاع فسيتفوقون علينا، وعلي استخدام تكتيكي في هذه المعركة أيضا، وأنا متأكد، دون أدنى شك، أنني سأفوز فيها".

وتابع قوله: "سأفوز فيها من أجل عائلتي، وأطفالي، وجميع من يحبني، تلقيت 700 رسالة في الأيام الماضية وأعتذر عن عدم الرد لأنني كنت أرغب في البقاء وحيدا لطرد السلبيات والاستعداد للمعركة".

وأضاف قائلا: "أراهن أنكم جميعا اعتقدتم أنني آخر شخص يمكن أن يمرض، أتدرب، أنا قوي ولقد أجريت فحوصات في 28 فبراير وكان كل شيء طبيعيا، لقد تدربت يوميا حتى مايو وسافرت في كل مكان، ولعبت كرة القدم، والتجديف ولم أشعر بالتعب أو الألم أبدا، كان كل شيء طبيعيا".

كما كشف ميهايلوفيتش أن والده "توفي بسبب السرطان، ولذا فإنني أجري اختبارا بانتظام.. يجب ألا نعتقد أننا غير معرضين للمرض، كلنا يعتقد ذلك، ولكن عندما يحدث ما يحدث فإن الضربة تكون مروعة، أملك الوحيد هو اكتشاف المرض اللعين مبكرا لأن ذلك يحدث فرقا كبيرا".

وأشار في حديثه إلى أنها "لحظة تغير حياتك، كل شيء يتغير في لحظة، تنام وتعتقد أنه كابوس، تستيقظ وتدرك أنه ليس كذلك، إنه حقيقي!".

واختتم ميهايلوفيتش قائلا: "آمل أنه بعد الفوز في هذه المعركة سأكون قادرا على الحديث معكم، لسوء الحظ لم تعطني الحياة شيئا بسهولة، اضطررت للقتال في كل شيء وسأقاتل مرة أخرى".

من جانبه، قال طبيب نادي بولونيا أن ميهايلوفيتش سيواصل التدريب: "ليس لديه أعراض، هذه بداية جيدة للغاية. من يوم الثلاثاء، سيزور المستشفى لإجراء الجلسات، ونحن في أيد أمينة. سيكون قادرا على مواصلة العمل وببساطة يجب القيام بذلك، لأنه لا يستطيع العيش إن لم يقل للاعبين إنهم اتخذوا موضعا خاطئا أو قاموا بعمل سيئ".

وأضاف الطبيب أنه "لا يمكننا بعد تحديد المدة التي سيستغرقها العلاج. نحن نعرف التشخيص، لكننا لا نعرف بعد نوعه بدقة، وبالتالي، من غير المعروف طريقة العلاج أو مدته".

وأنهى الطبيب حديثه، قائلا: "أعرفه لمدة 10 سنوات، وسيعود أقوى نفسيا وجسديا. إنه مجرد دبابة".

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

سفير الاتحاد الأوروبي: هناك عائلات في تونس تتحكم في الثروة ستقضي على مكتسبات الثورة