عالم فضاء: هذا الكويكب غريب الأطوار أرسلته كائنات عاقلة للتجسس علينا!

الفضاء

عالم فضاء: هذا الكويكب غريب الأطوار أرسلته كائنات عاقلة للتجسس علينا!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lawf

دفع البروفيسور آفي لايب رئيس قسم العلوم الفلكية في جامعة هارفارد بفرضية مذهلة بتأكيده أن الكويكب الأسطواني الذي اقترب من الأرض مؤخرا ما هو إلا مسبار تجسس أرسل من الفضاء البعيد.

وكان البروفيسور آفي لايب، وهو عالم أمريكي من أصول إسرائيلية، قد أثار زوبعة في صفوف العلماء بإعلانه في مقالة أن هذا الجرم الغريب الشكل الذي دخل المجموعة الشمسية، أرسلته كائنات من خارج الأرض للتجسس، لافتا في ذات الوقت إلى أن الحضارة التي أرسلته قد تكون انقرضت قبل ملايين السنين.

وشدد هذا العالم البالغ من العمر 56 عاما، في مقابلة مع صحيفة "هآرتس" على أنه لا يأبه لما يقوله الناس عن نظريته هذه، وأنه يعبر عن أفكاره بصراحة ويستند إلى العلم ولا يريد إقناع أحد بما يعتقده.

ويفترض آفي لايب أن هذا الكويكب الذي أطلق عليه اسم "أمواموا" وتعني الكلمة بلغة سكان جزر هاواي، "المُوفد"، المرسل من قبل كائنات عاقلة خارج المنظومة الشمسية.

وكان هذا الكويكب الغريب الأطوار قد رصد على بعد 33 مليون كيلومتر من الأرض، ويعتقد من مساره أنه وصل إلى المنظومة الشمسية قادما من كوكب "فيغا" الذي يبعد 26 سنة ضوئية عن كوكبنا.

اللافت أن هذا الكويكب، ويشبه شكله الخارجي قرصا، كان اقترب في أكتوبر الماضي لمسافة 24 مليون كيلو مترا من الأرض، ثم بدأ في الابتعاد عنها مرة أخرى.

وهذا التغيير في مسار الكويكب الغريب الأطوار أثار حيرة العلماء وتساؤلاتهم، خاصة أن عملية رصده بيّنت أن سرعته زادت فجأة بشكل لا يمكن تفسيره بتأثير جاذبية الكواكب أو الشمس عليه. 

وشدد هذا الأكاديمي المتخصص على أنه استنادا إلى المنطق وعلم الإحصاء فحضارتنا ليست وحيدة في الكون وذلك لوجود العديد من الكواكب السيارة الصالحة للحياة.

وبشأن التداعيات التي قد تنجم من التثبت من وجود حضارة عاقلة خارج الأرض، رأى آفي لايب أن هذا الأمر ستنجم عنه تأثيرات وصفها بالعظيمة في الجانب التكنولوجي وفي مجال التفكير الإنساني ودورنا في هذا الكون، وعبثية الحروب التي نخوضها.

المصدر: makan

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا