"الجمال الأسود" في الصحراء الكبرى يكشف تاريخ المريخ!

الفضاء

"الجمال الأسود" في الصحراء الكبرى يكشف تاريخ المريخ!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kaiu

قدم نيزك صغير من المريخ يطلق عليه اسم "الجمال الأسود" نظرة غير مسبوقة للعلماء على الأحداث القديمة التي شكلت سطح الكوكب الأحمر.

وتم اكتشاف حجر النيزك المريخي في الصحراء الكبرى وهو معروف في شمال غرب إفريقيا (NWA (7034، ولا يزيد وزنه عن 320 غراما، ولكن تكوينه غير الاعتيادي أثار إعجاب الباحثين منذ اكتشافه عام 2011.

ونتيجة لذلك، شرعت مجموعة من العلماء في تحديد ما يمكن لهذا النيزك الصغير أن يقدمه من دلائل على حدث كبير وقع في أعماق تاريخ المريخ، بما في ذلك تقسيم المرتفعات الجنوبية شديدة الانحدار والسهول الأكثر انسيابية في الأراضي الشمالية المنخفضة.

وقالت الدكتورة كارولين سميث، المنسقة الرئيسية للنيازك في متحف التاريخ الطبيعي، إن "هذه الدراسة متعددة التخصصات، التي تجمع بين التقنيات الجيوكيميائية التقليدية والمبتكرة، زودتنا ببعض الرؤى الجديدة المثيرة حول العمليات الرئيسية على المريخ".

واقترح العلماء في السابق أن الأراضي الشمالية المنخفضة، التي تستحوذ على ثلث سطح المريخ، هي نتيجة تصادم جسم ضخم مع الكوكب في أيام تشكله الأولى.

وقال قائد الدراسة، الدكتور بيل كاساتا، عالم الكون في مختبر Lawrence Livermore National: "إذا كان الانقسام القشري على سطح المريخ نشأ نتيجة لحدث ضخم، وتشير البيانات والنماذج المتاحة إلى أن هذا الأمر محتمل، فإن تاريخ NWA 7034 قد يكون عائدا إلى البدايات المبكرة للكوكب الأحمر، قبل 4.4 مليار سنة".

ويقول فريق البحث إن جميع الصخور التي تشكل "NWA 7034"، كانت موجودة بالفعل ضمن "التضاريس الأرضية" للمريخ قبل 4.4 مليار سنة. كما أظهرت أن هذه البيئة تعرضت لنشاط بركاني مكثف في فترة تتراوح من 1.7 إلى 1.3 مليار سنة مضت.

ومع ذلك، تجمعت المكونات المختلفة التي تشكل نيزك "الجمال الأسود"، منذ حوالي 200 مليون سنة فقط، ما يشير إلى أن الحدث الضخم الذي شكل "الانقسام" بين الشمال والجنوب، حدث قبل 4.4 مليار سنة، حيث أن مثل هذا الحدث كان سيؤدي إما إلى دفن أو تدمير الصخور القريبة من السطح، ولن يكون النيزك قادرا على التشكل.

ونُشرت النتائج في مجلة Science Advances.

يذكر أن حوالي 100 من نيازك المريخ  معروفة بالنسبة للعلماء في جميع أنحاء العالم، واكتُشفت نسبة جيدة منها في الصحراء الكبرى.

وعندما درس علماء ناسا نيزك "الجمال الأسود" عام 2013، وجدوا أنه يحتوي على 10 أضعاف كمية المياه مقارنة بنيازك المريخ الأخرى، ما دفعهم للقول إنه تفاعل مع مصادر المياه القديمة في قشرة الكوكب الأحمر.

ويُصنف "NWA 7034" من قبل الجيولوجيين على أنه "breccia"، أي أنه يحتوي على أنواع مختلفة من الصخور المندمجة معا بالحرارة. كما يضم مجموعة متنوعة من المعادن المختلفة من قشرة المريخ، ويعتقد العلماء أنه العنصر الوحيد المعروف الذي يوفر عينة تمثيلية لسطح الكوكب الأحمر العادي.

المصدر: إنديبندنت

ديمة حنا

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا