أطنان من الإمدادات العلمية في طريقها إلى المحطة الفضائية!

الفضاء

أطنان من الإمدادات العلمية في طريقها إلى المحطة الفضائية!آيس كريم وشحنات علمية في طريقها إلى المحطة الفضائية!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j5yg

انطلقت هذا الأسبوع كبسولة "سبيس إكس" محملة بأطنان من الإمدادات ومواد الأبحاث العلمية بالإضافة إلى الآيس الكريم، إلى المحطة الفضائية الدولية.

وقال دان هارتمان، نائب مدير برنامج محطة الفضاء في وكالة ناسا: "إنه يوم رائع وإطلاق مذهل"، حيث تنقل الكبسولة ما يقارب 3 أطنان من البضائع، المقرر وصولها إلى المختبر المداري، اليوم الأربعاء.

وتشمل الشحنة المنقولة 20 فأرا من المقرر إعادتها، خلال شهر من الزمن، وهي على قيد الحياة إلى الأرض، على متن كبسولة دراغون.

وقامت ناسا بتعبئة وإرسال أكواب صغيرة من مثلجات الفانيليا والشوكولا، وكذلك كعكة ومجموعة من حلويات الآيس كريم.

ويذكر أن شحنة الفئران تعد جزءا من دراسة المشكلات البصرية، التي عانى منها بعض رواد الفضاء الذكور. وسيدرس العلماء الضغط في عيون الفئران، فضلا عن حركة السوائل في أدمغتها.

وأوضح مايكل ديلب، المسؤول عن التجربة من جامعة ولاية فلوريدا، أن 30 يوما للفئران في الفضاء تعادل 3 سنوات للبشر هناك.

وأضاف قائلا: "قد تساعد الدراسة في تفسير سبب عدم وجود مشكلة الرؤية هذه عند الإناث، التي يمكن أن تستمر لفترة طويلة بعد الرحلة الفضائية".

وتنقل مركبة دراغون أيضا، معدات لقياس الأشعة الكونية من المحطة الفضائية، حيث سيقوم 3 رواد من أمريكا بمتابعة الأبحاث العلمية في المدار.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الشحنة الـ 13 بالنسبة لـ Hawthorne، واحدة من بين اثنين من الشاحنين الخاصين، التي قامت ناسا بتوظيفها لهذا الغرض.

ويذكر أن كبسولة سبيس إكس، هي مركبة الإمداد الوحيدة القادرة على إعادة المواد إلى الأرض.

وفي يونيو الماضي، أطلقت سبيس إكس أول دراغون أعيد استخدامها، أما أول صاروخ معاد استخدامه فقد أُطلق، في شهر مارس.

الجدير بالذكر، أن بوينغ تعمل على كبسولة خاصة بها، لنقل رواد الفضاء إلى المحطة الدولية.

المصدر: ديلي ميل

ديمة حنا