الرواد الروس يتوصلون إلى اكتشافات قد تغير المفاهيم الحالية عن الغلاف الحيوي للأرض

الفضاء

الرواد الروس يتوصلون إلى اكتشافات قد تغير المفاهيم الحالية عن الغلاف الحيوي للأرضالغلاف الجوي للأرض
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ivuu

أكد علماء تابعون لوكالة روسكوسموس الفضائية الروسية أن رواد الفضاء الروس توصلوا إلى معلومات قد تغير مفاهيمنا الحالية عن امتداد ما يسمى بالـ" غلاف الحيوي للأرض".

ووفقا للعلماء فإن "المعلومات التي توصل إليها رواد الفضاء الروس قد تغير مفاهيمنا عن امتداد حدود الغلاف الحيوي للأرض، هذه الاستنتاجات مبنية على سلسلة من التجارب الفضائية التي أجريت على متن المحطة الفضائية الدولية بين عامي 2010 و2016، والتي قام بتحليل نتائجها معهدا روسكوسموس وTsNIImash وعدد من العلماء التابعين للمؤسسات البحثية الرائدة في روسيا".

وأشار العلماء إلى أن رواد الفضاء التابعين لوكالة روسكوسموس قاموا خلال تلك التجارب بجمع 19 عينة من الغبار الفضائي الموجود على سطح المحطة الفضائية، حين خرجوا في مهمات إلى الفضاء المفتوح، وقد بين التحليل الدقيق لتلك العينات احتواءها أحياء دقيقة من أجناس Mycobacteria وDelftia التابعة لأسرة Comamonadaceae التي تعد نوعا نموذجيا من البكتيريا البحرية".

طبقات الغلاف الجوي

كما أن نتائج التجارب أضافت معلومات جديدة عن التركيب الجيوكيميائي للغبار الكوني، الموجود على ارتفاع 400 كلم عن سطح الأرض ومصادره، وهذا يفسر الفرضيات التي تتحدث عن أصل نشوء طبقة التروبوسفير واحتوائها على الكائنات الحية الدقيقة، ويشير إلى إمكانية نقل الحدود الخارجية لطبقة التروبوسفير إلى حدود طبقة الأيونوسفير.

وأكد الخبراء في روسكوسموس أن المعلومات التي تم التوصل إليها تعتبر أدلة مادية مهمة ستساعد على دراسة آلية تكون ومحتويات الغلاف الجوي للأرض، كما ستعطي العلماء آليات منهجية لدراسة الخصائص الفيزيائية والكيميائية للغبار الكوني، وتمكن من دراسة كوكبنا بشكل أفضل من منظور علم الفلك وعلوم الأحياء.

كما أنها ستساعد في المستقبل على إيجاد حلول عملية لحماية المركبات والبعثات الفضائية من أي أخطار بيولوجية محتملة أثناء رحلاتها بين الكواكب.

المصدر: نوفوستي

أسعد ضاهر