كويكب "ديمورفوس" يشكل ذيلا يمتد إلى 10000 كيلومتر بعد اصطدامه مع مسبار أمريكي

الفضاء

كويكب
صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/txdd

نشرت وكالة "ناسا" الأمريكية صورا فوتوغرافية لذيل امتد إلى 10000 كيلومترعادة ما يميّز المذنبات وظهر خلف الكويكب "ديمورفوس" بعد اصطدامه التجريبي بمسبار DART الأمريكي.

وقال تيدي كاريتا، موظف في المرصد التشيلي، الذي شارك في مراقبة الكويكب أثناء التجربة: "إنه لأمر مدهش كيف تمكّنا من التقاط تفاصيل ومدى الأضرار التي أصيب بها الكويكب خلال هذه الأيام القليلة".

كما يؤكد العلماء، فإن اصطدام  المسبار بالكويكب ألحق بالأخير أضرارا كبيرة، حيث يمكن رصد أثر ناتج عن حطامه على مدى أشهر. سيستمر هذا الأثر في التمدد مع استمرار تحليق الكويكب، إلى أن  يتبدد ويتحوّل إلى غبار على غرار الغبار المنتشر في جميع أنحاء المنظومة الشمسية ومناطق أخرى من الفضاء الكوني.

يذكر أن مسبار DART الأمريكي تم إطلاقه في 24 نوفمبر 2021. وهو عبارة عن مركبة فضائية صغيرة مستطيلة الشكل يبلغ عرضها 1.2 مترا، وطولها 1.3 مترا، وارتفاعها 1.3 مترا، وبلغ وزن المسبار عند إطلاقه 610 كيلوغرامات. كان التصادم مع كويكب مطلوبا لتقييم إمكانية تغيير مسارات الأجرام السماوية الصغيرة التي يحتمل أن تهدد الأرض.

وحسب BBC، سيتعين على الباحثين في المستقبل القريب تحديد درجة نجاح مهمة مسبار DART. ولذلك قد بدأوا في دراسة التغيرات التي طرأت على مسار كويكب "ديمورفوس" (Dimorphos) الدائر حول الكويكب الأكبر "ديديموس" (Didymos)، المرتبط به.

المصدر: تاس

مونديال قطر
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا