أثناء بحثه عن ثقوب سوداء هائلة .. هابل يرصد الجانب المتلألئ لمجرة حلزونية تبعد 230 مليون سنة ضوئية

الفضاء

أثناء بحثه عن ثقوب سوداء هائلة .. هابل يرصد الجانب المتلألئ لمجرة حلزونية تبعد 230 مليون سنة ضوئية
تلسكوب هابل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ryg4

تعرض صورة جديدة من هابل مشهدا من الحافة إلى الحافة للمجرة الحلزونية الرائعة UGC 11537.

وتمكنت قدرات الأشعة تحت الحمراء والضوء المرئي لكاميرا هابل الواسعة المجال 3، من التقاط الأذرع الحلزونية للمجرة الملتفة بإحكام، والتي تدور حول مركزها.

وتكشف الصورة عن "عصابات" النجوم الساطعة وغيوم الغبار الداكنة التي تنتشر في جميع أنحاء المجرة.

وتقع مجرة UGC 11537 على بعد 230 مليون سنة ضوئية في كوكبة أكويلا، بالقرب من مستوى درب التبانة.

وتمتد المجرة على مسافة تقارب 10 أضعاف مسافة مجرة المرأة المسلسلة M31) والتي بالكاد يمكن رؤيتها بالعين المجردة في سماء الأرض.

وصرحت وكالة الفضاء الأوروبية في أواخر نوفمبر، أن UGC 11537  قريبة جدا لدرجة أن النجوم الأمامية من مجرتنا تسللت إلى الصورة — النجمان البارزان أمام UGC 11537 هما متطفلان من داخل مجرة ​​درب التبانة.

وأوضحت الوكالة أن النتوءات التي تحيط بهذه النجوم "هي عبارة عن قطع أثرية، تسمى مسامير الحيود. وهي نتيجة تفاعل ضوء النجوم مع الهيكل الذي يدعم مرآة هابل الثانوية".

وجاءت هذه الصورة خلال بحث أكبر عن ثقوب سوداء فائقة الكتلة مدمجة في قلب هذه الهياكل النجمية البعيدة.

وسمحت ملاحظات هابل جنبا إلى جنب مع البيانات من التلسكوبات الأرضية، لعلماء الفلك، بقياس كتلة وحركات النجوم في مجرات مثل UGC 11537. وستساعد هذه المقاييس في تقدير كتلة الثقوب السوداء الهائلة، وفقا لوكالة الفضاء الأوروبية.

المصدر: سبيس

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا