صخرة فضائية تندفع باتجاه الأرض وستمر بالقرب من المدار غدا

الفضاء

صخرة فضائية تندفع باتجاه الأرض وستمر بالقرب من المدار غدا
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qw86

أعلنت ناسا أن كويكبا ضخما، بحجم ملعب كرة قدم، يتجه نحو مدار الأرض، وسيحلق فوقها، يوم السبت 24 يوليو.

ويتحرك الكويكب الضخم بسرعة تزيد عن ثمانية كيلومترات في الثانية، أي حوالي 17900 ميلا في الساعة. وبالنظر إلى هذه السرعة الهائلة، سيتم تدمير أي شيء في طريقه بسبب التأثير.

ويمكن أن يصل عرض الكويكب المسمى 2008 GO20، إلى 220 مترا. وسيطير الكويكب بأمان عبر مدار الأرض يوم السبت في الساعة 8.35 مساء.

وسوف يطير على مسافة 2870847607 كيلومترات، نحو ثمانية أضعاف المسافة بين الأرض والقمر.

وبينما يُشتبه في مروره دون ضرر، تم تصنيف مداره القريب من الكوكب على أنه كويكب أبولو، حيث تنتمي هذه الفئة إلى أخطر الكويكبات. ويوصف كويكب "أبولو" بأنه كويكب قريب من الأرض يعبر مدار الأرض بشكل مشابه لمدار الكويكب "أبولو 1862"، أول كويكب اكتشف من مجموعة الكويكبات القريبة من الأرض (NEAs)هذه. وقالت ناسا إن الوضع يخضع للمراقبة عن كثب.

وفي وقت سابق من شهر يونيو، اقترب كويكب بحجم برج إيفل يحمل اسم 2021 KT1 من الأرض.

واقتربت من الأرض على مسافة 4.5 مليون كيلومتر. ووقع تصنيفه على أنه "محتمل الخطورة"، لأن أي جسم أقرب من 4.6 مليون كيلومتر يحتمل أن يكون خطيرا.

ووفقا لوكالة ناسا، يوجد أكثر من 26 ألف كويكب بالقرب من الأرض وأكثر من 1000 منها يحتمل أن تكون خطرة.

ولكي يتم اعتبار الكويكب قريبا من الأرض، يجب أن تكون المسافة من كوكبنا إلى صخرة الفضاء أقل من 1.3 ضعف المسافة من الأرض إلى الشمس.

والكويكبات هي في الأساس شظايا وحطام متبق منذ 4.6 مليار سنة عندما تشكل النظام الشمسي. وتتأثر مساراتها المدارية أحيانا بجاذبية الكواكب.

المصدر: إكسبريس

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا