شركة بريطانية تتطلع إلى تعدين كويكب بقيمة 13 تريليون دولار بحلول عام 2027

الفضاء

شركة بريطانية تتطلع إلى تعدين كويكب بقيمة 13 تريليون دولار بحلول عام 2027
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/og40

اكتشف العلماء كويكبا يعتقد أن قيمته قد تصل إلى 13 تريليون دولار في الفضاء، ما دفع شركة مقرها المملكة المتحدة إلى وضع خطط كبيرة لتعدينه.

وتسعى شركة Asteroid Mining Corporation، في هدفها لدفع التقدم البشري إلى إطلاق مهمة لتعدين الكويكب 1986DA ، الذي يُقال إنه يساوي 10 تريليونات جنيه إسترليني، أو أكثر من 13 تريليون دولار.

ووفقا لبحث نُشر في Science Mag عام 1991، فإن الكويكب 1986DA القريب من الأرض يتكون من الحديد والنيكل من انصهار جسم أكبر بعد التعرض لحادث كارثي.

وأنشأ ميتش هانتر سكاليون (25 عاما)، شركة التعدين Asteroid Mining Corporation، في عام 2016، بعد أن أنهى أطروحته الجامعية بعنوان "حالة تعدين الكويكبات: دراسة الفوائد الاقتصادية والسياسية المكتسبة من التعدين في الفضاء".

ويصف سكاليون تعدين الكويكبات، المعروف أيضا باسم صناعة الموارد الفضائية، بأنه "أكبر فرصة اقتصادية وحيدة في تاريخ البشرية".

وفي محاضرة ألقاها بجامعة أكسفورد في مايو، قال سكاليون: "موارد الأرض محدودة وطلب ​​المجتمع عليها غير محدود. ستسمح موارد الفضاء لقرون من النمو الاقتصادي المستدام".

وسبق أن أطلق على الكويكبات اسم "مناجم الذهب الطائرة" بسبب قيمة المعادن الموجودة فيها.

ويأمل سكاليون الآن في إطلاق مهمة لتعدين الكويكب 1986DA في عام 2027، وفي حديث حصري إلى صحيفة "ديلي ستار"، قال سكاليون إنه وفريقه كانوا يعملون بشكل أساسي على تحديد الكويكبات الأكثر قيمة والأكثر قابلية للاستكشاف، و"أحد الأجسام التي ظهرت بشكل خاص هو الكويكب 1986DA".

وأضاف بأن الكويكب لا يتجاوز قطره كيلومترا واحدا إلا أنه "نظرا لقيمة المادة مقابل كتلة الجسم"، فإن مكونات 1986DA المعدنية يمكن أن تصل قيمتها إلى نحو 9 أو 10 تريليونات جنيه إسترليني.

وأشار سكاليون إلى أن الصناعة مهيأة لتحقيق نمو هائل، لأنه قد يكون هناك مليارات من الكويكبات المماثلة الموجودة في الفضاء والتي تعد أساسية للتعدين.

المصدر: ديلي ستار

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا