مهمة جديدة للرواد في الفضاء المفتوح قريبا

الفضاء

مهمة جديدة للرواد في الفضاء المفتوح قريبا
صورة أرشيفية لإحدى الرواد أثناء مهمة في الفضاء المفتوح
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mpxq

أكد مركز "جونسون" الفضائي الأمريكي أن رواد المحطة الفضائية الدولية سيخرجون قريبا في مهمة جديدة إلى الفضاء المفتوح لصيانة بعض معدات المحطة.

وقال كين تود، أحد قادة برنامج رحلات المحطة الفضائية الدولية: "في الـ 15 من نوفمبر الجاري سيخرج كل من رائد الفضاء الأمريكي، أندرو مورغان، ورائد الفضاء الإيطالي، لوكا بارميتانو، من المحطة الفضائية الدولية إلى الفضاء المفتوح في مهمة لصيانة بعض معدات المحطة".

وأوضح أن المهمة التي ستبدأ في تمام الساعة 5:30 بتوقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة (13:30 بتوقيت موسكو)، ستخصص لصيانة مطياف "ألفا" المغناطيسي المثبت على سطح المحطة.

وأضاف العالم: "لقد ناقشنا مسألة إصلاح هذا المطياف منذ مدة طويلة، هذا الجهاز لم يخضع للصيانة منذ العام 2011، لقد قررنا إصلاحه أخيرا بعد أن أصبح لدى رواد المحطة جميع الأدوات اللازمة لذلك، ومن بينها أدوات أرسلت لهم على متن مركبة Cygnus الأمريكية مؤخرا".

وأشار كين بالويغ، مدير البرنامج البحثي الذي يعتمد على مطياف "ألفا" في المحطة الفضائية إلى أن "عملية إصلاح هذا المطياف في الفضاء، والذي تبلغ أبعاده 4/4/5 م ويزن 7.5 طن، تعتبر عملية فريدة من نوعها، فهذا الجهاز المصمم لدراسة الجزيئات الكونية معقد جدا".

وكان خبراء في مجال الفضاء قد ذكروا في وقت سابق أن نظام التبريد الخاص بمطياف "ألفا" المثبت على المحطة الفضائية الدولية قد تعرض منذ 3 سنوات تقريبا لأعطال أثرت على عمله، لذا من المفترض أن يقوم الرواد أثناء صيانة المطياف بفك الغطاء الواقي له، واستبدال 8 مضخات صغيرة تضخ غاز ثاني أوكسيد الكربون.

المصدر: فيستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا