خلاف كاثوليكي-إيطالي على الأحقية في نقود أشهر نوافير روما

مجتمع

خلاف كاثوليكي-إيطالي على الأحقية في نقود أشهر نوافير روما
نافورة "تريفي"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lbmx

تقبع اليوم نافورة "تريفي" الشهيرة في روما، وسط خلاف حامي الوطيس بين الكنيسة الكاثوليكية من جهة ومجلس البلدية من جهة أخرى، حول أحقية ملكية النقود التي تنتشر فيها.

وتعد نافورة "تريفي" من أشهر المعالم التاريخية في روما، في حين تتحدث أسطورتها عن أن كل من يرمي قطعا نقدية في مياهها، ستقدّر له "العودة والعيش في المدينة الأبدية".

ونظرا لعدد السياح الهائل الذي يزور النافورة كل عام، تتجمع في قاعها مئات آلاف قطع النقود المعدنية، حيث استخرجت مرة في عام 2001، وكانت تساوي حينها 1.5 مليون يورو.

وعقب استخراج ذلك المبلغ، قُدم كاملا إلى مؤسسة خيرية كاثوليكية، تدعى "كاريتاس"، استخدمته بدورها لمساعدة المشردين من سكان المدينة وكذلك العائلات الفقيرة.

وعلى ما يبدو، فإن النقود المقرر استخراجها قريبا لن تحصل عليها الجمعية الخيرية هذه المرة، حيث قرر مجلس مدينة روما، في ديسمبر الماضي، أن النقود ستستخدم في تحسين وصيانة البنى التحتية للمدينة.

وصدر القرار بدعم كامل من عمدة المدينة الجديد، فيرجينيا راجي، والذي أسفر عن تدخل الكنيسة الكاثوليكية في البلاد وتوجيه انتقاد شديد اللهجة للعمدة، حيث رأت في سياساته ضررا لفقراء المدينة.

وفي تعليقه على قرار مجلس المدينة، عبر المدير العام لـ "كاريتاس"، الأب بينوني أمباروس، عن صدمته، كما تمنى ألا يكون القرار نهائيا.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

برلمانية تونسية ترفض قراءة الفاتحة على روح محمد مرسي