العلماء يكتشفون سبب خلو مجال الأعمال من "أشخاص صالحين"

مجتمع

العلماء يكتشفون سبب خلو مجال الأعمال من اكتشاف سبب عدم وجود "أشخاص صالحين" في مجال الأعمال
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kx6b

اكتشف علماء الاجتماع والاقتصاد أن سبب ندرة الأشخاص الطيبين والمحترمين بين رجال الأعمال الناجحين، هو تعرضهم للإفلاس وعدم تقديرهم لقيمة المال مقارنة بالآخرين.

وتقول ساندرا ماتز من كلية كولومبيا للأعمال في نيويورك في مقال نشرته مجلة JPSP: "أردنا فهم العلاقة بين الخصال المرنة والفشل في مجال المال. فقد سبق أن كشف زملاؤنا بأن مرتبات الطيبين منخفضة ويحصلون على قروض قليلة مقارنة بالآخرين. فقررنا التأكد من صحة هذا الاكتشاف في المجالات المالية الأخرى".

ويعتقد بأن معظم الثدييات باستثناء الإنسان وبعض القرود المتطورة لا تميل إلى مساعدة جنسها ولا تقيم علاقات صداقة خارج القطيع. وقد أجرى العلماء في السنوات الأخيرة العديد من "اختبارات الإيثار" بمشاركة الشمبانزي وبعض القرود الأخرى وكذلك الأطفال.

ويشير أنصار التطور، إلى أن من الأسباب الرئيسية لبقاء البشرية هو الميل إلى الإيثار والمساعدة المتبادلة في الماضي هذا من جانب، ومن جانب آخر النجاح في الاقتصاد الرأسمالي يتم بطرق معكوسة تماما. وهنا كما تعبر ماتز "يضرب الطيبون" وتتغلب الممارسات التجارية غير الإنسانية في مجال الأعمال، وهذه المفارقة تشكل أساس الشركة المتعددة الأجناس.

 وقرر الفريق العلمي التحقق من صحة هذا الاستنتاج، وإذا كان صحيحا، فيجب فهم أسباب فشل الطيبين في مجال الأعمال والأموال. ومن أجل ذلك حلل العلماء نتائج العديد من استطلاعات الرأي الاجتماعية شارك فيها زهاء 10 آلاف شخص، وكذلك قاعدة بيانات للحسابات المصرفية تتضمن معلومات عن الإفلاس والوضع المالي لزهاء 2.5 مليون مواطن بريطاني.

واكتشف الباحثون من هذه البيانات بأن مستوى الخصال المرنة لهذا المواطن البريطاني أو ذاك فعلا كانت مرتبطة بعدد كبير من المشكلات الاقتصادية والمالية في الحياة. فمثلا هؤلاء الأشخاص كانت مدخراتهم أقل، وأفلسوا على المستوى الشخصي أو بمشاركة، وكانت أرباحهم متواضعة مقارنة برجال الأعمال "التقليديين".

وتقول ماتز "لقد كشفنا بأن الطيبة والثقة مكلفتان جدا لأصحابها، لذلك نادرا ما تكون لديهم مدخرات وموارد مالية كبيرة حتى لا يعانون من هذه السمات الشخصية".

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

نص تسجيلات اللحظات الأخيرة قبل مقتل خاشقجي