لماذا أحب أهل العراق سفير اليابان إلى بغداد؟ (فيديو+صورة)

مجتمع

لماذا أحب أهل العراق سفير اليابان إلى بغداد؟ (فيديو+صورة)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kj7h

استطاع السفير الياباني في بغداد تحقيق نصر دبلوماسي غير مسبوق، إذ تمكن فعلا من الدخول إلى قلوب الكثير من العراقيين، وترك أثر مميز له في البلاد.

ولم يمض السفير الياباني، فيوميو إيواي، أكثر من ثلاث سنوات في العراق، ومع ذلك، استطاع في وقت قصير الخروج من حدود السفارة المحصنة ونشر شعبيته وحضوره المميز في قلوب مئات الآلاف من العراقيين. 

وتذكر للسفير إيواي عدة مواقف دبلوماسية مميزة، منها ارتداؤه قميص المنتخب العراقي لكرة القدم خلال خطاب ألقاه في بغداد، إذ توافق الخطاب مع تحضيرات المنتخب لمباراة مفصلية كادت أن تؤهله لكأس العالم 2018 في روسيا. 

والطريف في القصة، أن مباراة المنتخب العراقي كانت حينها ستجري مع المنتخب الياباني، إذ تمنى السفير إيواي الحظ والتوفيق للفريقين. كما أن السفير حاول جاهدا توجيه كلمته باللهجة العراقية المحلية، وصرح حينها، قائلا: "سأكون سعيدا إن فازت اليابان، وكذلك سأكون حزينا إذا خسر العراق".

تمكن السفير بمواقف مشابهة من التقرب من العراقيين الذين ربما احتاجوا لمثلها، بعد أن عانوا على مدى 15 عاما من الحرب والفوضى، عقب الغزو الأمريكي الذي أنهى حكم الرئيس صدام حسين.

وأحزن خبر مغادرة السفير وعودته إلى بلاده الكثير من المواطنين الذين اعتادوا على رؤيته وحضوره في المشهد العراقي، إذ يمضي حاليا الشهر الأخير من خدمته في العراق.

وردا على الخبر، قام العديد من الناس بمطالبته بأن يصبح مواطنا عراقيا، أو حتى وزيرا في الحكومة العراقية، حيث رد السفير بتمنيه ذلك، لكن الأمر مستحيل، "لأن اليابان لا تسمح لمواطنيها بحيازة جنسيتين في آن معا".

المصدر: Gulf News + Twitter

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا