وللناس في عشق الكلاب مذاهب.. بريطانية مولعة بكلبتها أكثر من ابنها!

مجتمع

وللناس في عشق الكلاب مذاهب.. بريطانية مولعة بكلبتها أكثر من ابنها!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jn1f

تعشق البريطانية هيلينا مولر (38 سنة) من مدينة كامبريدج شير، كلبتها لولا، أكثر من أي شيء في العالم، حتى أكثر من طفلها البالغ 6 سنوات من عمره، لذلك تكرّس حياتها من أجل إسعادها.

وتحتفل هذه الكلبة المدللة من سلالة الكوكابو، بعيد الميلاد في أحضان مالكتها هيلينا، بعدما تلقت 68 هدية مغلفة وملفوفة بورق هدايا فاخر، كلّفت مالكتها أكثر من 1300 دولار تقريباً، وفق ما ذكر موقع "الدايلي ميل" البريطاني.

ولا تبخل هيلينا على كلبتها بأي شيء تشعر أنها بحاجة إليه، وتسعى جاهدة لتأمين كل احتياجاتها.

وفي ليلة العيد، ستفتح الكلبة المدللة لولا 68 هدية، تشمل ألعاباً وملابس ولحماً مشوياً، كما سترتدي هي ومالكتها سترة متشابهة للإحتفال بالعيد.

واعترفت هيلينا بأن كلبتها لولا تملك حساباً مصرفياً خاصاً بها وتحصل على هدايا أكثر من ابنها هاري البالغ 6 سنوات.

وقالت: "أحب لولا أكثر من هاري. فهي لا تشتكي من الواجبات المنزلية ولا تحتج على الطعام المعدّ للعشاء". وأضافت: "منذ يوم، فوجئت بأنّني لا أملك صوراً لابني هاري، أمّا بالنسبة لصور لولا فهناك الكثير منها لدي ".

وكانت هيلينا قد تعلّمت كيفية الاهتمام بكلبتها المدللة والمحببة لولا وتربيتها، وهي تنفق حوالى 200 دولار شهرياً لشراء شامبو ومستحضرات خاصة بنظافة الكلبة وتسريحة شعرها وأزيائها. كما أنّ الكلبة لولا تتمتع بنظام غذائي خاص ووجبة جاهزة تصلها مرة شهرياً من متجر الحيوانات الأليفة المفضل لديها الذي أطلق على لولا لقب "السيدة لولا".

المصدر: موقع الدايلي ميل

سعيد طانيوس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

قادة الدول يتوافدون إلى مقر الأمم المتحدة