مصر.. الوزارة تعاقب مدرس الكيمياء على الإيحاءات الجنسية

مجتمع

مصر.. الوزارة تعاقب مدرس الكيمياء على الإيحاءات الجنسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jfqd

ترى هل كان أمير الشعراء أحمد شوقي ليبدع قصيدته لو رأى في يوم من الأيام معلما يشرح الكيمياء مستخدما خيالات وإيحاءات أقل ما توصف به أنها "خادشة للحياء".

جاء ذلك الوصف في بيان وزارة التربية والتعليم المصرية، عقب معاقبة مدرس الكيمياء الذي استخدم ايحاءات جنسية أثناء إعطائه درسا خصوصيا في مادة الكيمياء.

يعمل المدرس موجها بإدارة تعليمية تابعة للوزارة، التي اتخذت قرارا بخصم شهرين من مرتبه "لخروجه على مقتضى الواجب الوظيفي، وسلوكه مسلكا لا يتفق مع الاحترام الواجب للوظيفة، ومخالفته للقواعد والتعليمات المنظمة للعمل" وفقا لبيان الوزارة.

وكان أحمد خيري المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني قد صرح على صفحات جريدة الأهرام المصرية، أن "الوزير طارق شوقي قد وجه باتخاذ الإجراءات القانونية بشأن إعطاء دروس خصوصية في المراكز الخاصة، واتخاذ الإجراءات القانونية حيال المخالفين".

وعلاوة على خصم شهرين من مرتبه، فقد أخطرت مديرية التربية والتعليم التابع لها المدرس صاحب الواقعة بإلغاء تكليفه من العمل بالتوجيه بالإدارة التعليمية التي كان يعمل بها، وإعادة توزيعه على أي مدرسة بأي إدارة أخرى وفقا للعجز والزيادة وصالح العملية التعليمية، وكذلك إخطار مصلحة الضرائب العامة لمكافحة التهرب الضريبي لاتخاذ اللازم نحو محاسبة المذكور ضريبيا، أو تحريك الدعوة الجنائية ضده، فضلا عن إبلاغ النيابة العامة بشأن ما نسب إليه.

لا شك أن الإبداع في طرق التدريس وآلية إيصال المعلومات مطلوب، وواجب مع أجيال جديدة من الطلبة، أصبحت تتعامل يوميا مع ثورة الاتصالات والتكنولوجيا المعلوماتية، إلا أن الاحترام والهيبة التي يجب أن تحيط بالمعلم وبالعملية التعليمية برمتها أمر لا محيص عنه، حتى تصبح كلمات شوقي في موضعها:

"قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا".

المصدر: وكالات

محمد صالح

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

خطاب مختلف من ترامب لأردوغان