10 بالمئة من المصريين يعانون من مرض قاتل والعالم 15%

مجتمع

10 بالمئة من المصريين يعانون من مرض قاتل والعالم 15%
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ug25

قال وزير الصحة المصري خالد عبد الغفار ، إن إحصائيات الاتحاد الدولي للسكر تؤكد إصابة 15% من سكان العالم بمرض السكري، مشيرا إلى أن أعداد المرضى رسميا في مصر 11 مليون مريض.

وأضاف أن الدولة المصرية اهتمت بمرض السكري من خلال المبادرات الرئاسية وأشهرهم 100 مليون، حيث ساعدت في الاكتشاف المبكر وعلاج الكثير من الحالات، وأن المرض خطير ولكن يمكن تجنبه والحد من آثاره، ولكن يبقى التحدي أمام المؤسسات الصحية التي يمكن أن تدرب وتثقف وتوعي لتجنب آثار المرض.

وأشاد وزير الصحة والسكان، بالتعاون المستمر بين شركة نوفو نورديسك مصر ووزارة الصحة والهيئات الصحية المصرية، مشيرًا إلى أن الشركة ساهمت في إنشاء مراكز متميزة لخدمة المرضى في الأماكن الأكثر احتياجًا، مثل مستشفى أم المصريين في عام 2015، ومركز نموذجي في الإسماعيلية عام 2016، ومركز نموذجي لعلاج الهيموفيليا ومشاكل النمو بالهيئة العامة للتأمين الصحي عام 2018، وغيرها من المراكز.

وقال إن هذا التعاون ليس غريبًا على شركة توفر أكثر من 50% من علاج مرضى السكري على مستوى العالم، موضحًا أن الشركة تتعاون مع الوزارة ممثلة في هيئة التأمين الصحي وهيئة الرعاية الصحية، إضافة إلى التعاون مع هيئة الدواء المصرية.

وأشار وزير الصحة والسكان، إلى أن الفترة المقبلة ستشهد أبحاثا علمية إكلينيكية لدراسة التركيبات الجينية، وقال: "نتوقع من الشركة دعماً أكثر في مجال الأبحاث العلمية لهذا المرض، لأنه مع الوقت يمكن أن تتغير الخصائص الجينية للدول، وبالتالي نحن في حاجة إلى أن نتعرف على التركيبة الجينية للمجتمع المصري والوسائل البيئية التي تؤدي إلى ظهور مرض السكري."

من جانبه، صرح الدكتور محمد ضاحي رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحي أن التوعية بالسكري هي محور اهتمام الهيئة، وأشار إلى أن مظلة التأمين الصحي تشمل حوالي 60 مليون مصري، وبحسب إحصائيات الاتحاد الدولي للسكر فإن نسبة الإصابة بالسكري تصل إلى 15 ٪ منهم، أي حوالي عشرة ملايين مواطن تشملهم مظلة التأمين الصحي بالعلاج والفحوصات وكل ما يحتاجه علاج السكري.

فيما قالت الدكتورة منى عطية، أستاذ طب الأطفال والغدد الصماء والسكر بقصر العيني جامعة القاهرة بأن هيئة التأمين الصحي تقوم بعلاج 50 ألف طفل مصاب بالسكري من النوع الأول على مستوى مصر بجميع محافظاتها، حيث تقوم الهيئة بتوفير جميع أنواع الأنسولين الخاصة بعلاج الأطفال، فضلا عن الاهتمام بجميع قياسات السكر الدورية للطفل بتوفير عدد مناسب لشرائط قياس السكر للطفل لعمل التحليلات بصفة دورية، مشيرة إلى أن لمرض السكري مضاعفات كثيرة وتعمل الهيئة مع شركة نوفونورديسك مصر على التقليل من تلك المضاعفات التي قد تظهر بعد ذلك في السنوات المتأخرة من العمر منها أمراض الكلى وأمراض القلب والتأثير على شبكية العين بسبب ارتفاع نسب السكر.

المصدر : دار الهلال

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا